حماس تؤكد استشهاد عنصرين من الحركة وإصابة ثلاثة آخرين في انفجار بيروت

حماس تؤكد استشهاد عنصرين من الحركة وإصابة ثلاثة آخرين في انفجار بيروت

أكد المتحدث باسم حماس ايمن طه أن الانفجار الذي وقع في الضاحية الجنوبية في بيروت أسفر عن مقتل عنصرين من الحركة وإصابة ثلاثة آخرين. وقال في اتصال هاتفي مع قناة "العربية" أن التحقيقات جارية للوقوف على ملابسات الحادث.

وكان انفجار قد وقع مساء أمس السبت في ضاحية بيروت الجنوبية، ونقلت وكالة فرانس برس عن مصدر أمني قوله إن " الانفجار أوقع قتيلين على الاقل وعددا من الجرحى"، من دون ان يحدد المستهدف من الانفجار او اسبابه.
وكان المصدر الامني افاد سابقا انه "لم يتحدد بعد سبب الانفجار الذي وقع في الضاحية الجنوبية" قرابة الساعة التاسعة مساء بالتوقيت المحلي.

واكد المسؤول الاعلامي لحركة حماس رأفت مرة برس وجود مكتب لتنظيمه في موقع الانفجار، من دون ان يحدد ما اذا كان التفجير اوقع اصابات بين عناصر الحركة.

ونقلت محطة تلفزيون المنار الله عن مصادر امنية ان "انفجارا وقع في احد مكاتب حركة حماس واوقع عددا من الاصابات"، من دون اية تفاصيل اضافية.

وضربت عناصر من حزب الله طوقا امنيا في منطقة الانفجار الذي وقع في احد الشوارع الضيقة في حارة حريك على بعد مئات الامتار من مجمع سيد الشهداء حيث يحيي حزب الله امسيات عاشوراء.

ولم يتمكن الصحافيون من دخول المنطقة بعد مرور اكثر من ساعتين ونصف على الانفجار.

وذكرت محطات تلفزة محلية ان الانفجار استهدف مسؤولا في حركة حماس لم تكشف هويته وادى الى وقوع عدد من الجرحى لم تحدده.
من ناحيتها ذكرت الوكالة الوطنية للاعلام (رسمية) بان الانفجار "نتج عن انفجار ثلاث قنابل تحت سيارة تردد انها لشخص من حركة حماس".

ويأتي هذا الحادث عشية المسيرة الضخمة التي يدعو اليها حزب الله سنويا في آخر ايام عاشوراء احياء لذكرى استشهاد الامام الحسين.
وكان الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله دعا في كلمة القاها في مجمع سيد الشهداء عبر شاشة عملاقة الى "اوسع مشاركة" في المسيرة التي ستجوب شوارع الضاحية الجنوبية.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية