"حماس" ترفض اقتراحاً أمريكياً بإطلاق سراح جميع أسراها مقابل حلّ الأجنحة العسكرية

"حماس" ترفض اقتراحاً أمريكياً بإطلاق سراح جميع أسراها مقابل حلّ الأجنحة العسكرية

رفض قيادي سياسي في حماس الاقتراح الأمريكي ، الذي يدعو حكومة الاحتلال إلى إطلاق كافة المعتقلين الفلسطينيين من حركتي "حماس" و الجهاد الإسلامي ، من سجون الاحتلال ، مقابل تعهّد الحركتين بحل جناحيهما العسكريين و نزع أسلحتهما بالكامل .

وافاد مراسلنا في الضفة الغربية / رومل شحرور السويطي ان عدنان عصفور ، عضو القيادة السياسية لحركة "حماس" في نابلس ، اكد اليوم في تصريحات صحافية "أن المقاومة الفلسطينية وجدت أصلاً بسبب الاحتلال لفلسطين ، فإذا ذهب الاحتلال لم يكن هناك أيّ مبرر لوجود المقاومة" .

و اعتبر عصفور هذا الاقتراح "هدية إضافية تقدّم للجانب الإسرائيلي ، محذّراً من أن هذا الاقتراح يشكّل الخطر الكبير على الفلسطينيين ، و على الشعب العربي ككل . و اتهم عصفور هذه المقترحات بأنها "امتداد للمقترحات التي تعمل على إنهاء القوة العربية في المنطقة ، و هو بداية النهاية لحلّ الجيوش العربية" .

و أضاف عصفور أنه "لولا وجود الاحتلال لعشنا في ظروف طبيعية كغيرنا من الشعوب" ، مؤكّداً القول إن "الوضع الذي يعيشه الشعب الفلسطيني مفروض عليه ، و على الرغم من ذلك يجب أن لا نستهجن تصوّراتنا للحياة ، فهي تتطلب منا أن نتأقلم معها ، حسب الظروف المحيطة".

و كانت صحيفة "الشرق الأوسط" ، الصادرة في لندن قد كشفت أول من أمس الأربعاء السادس من آب (أغسطس) 2003 نقلاً عن مصادر أمريكية "أن الجانب الأمريكي سيقترح على (إسرائيل) إطلاق سراح كافة الأسرى الفلسطينيين المنتمين إلى حركتي حماس و الجهاد الإسلامي من سجونها ، و في المقابل تتعهّد الحركتين بحلّ جناحيهما العسكريين ، و نزع أسلحتهما بالكامل" .

و ذكرت الصحيفة "أن الولايات المتحدة الأمريكية ستعرِض على (إسرائيل) ذلك ، و في حال موافقتها ستطلب من الدول العربية الضغط على الجانب الفلسطيني للموافقة على ذلك" .

و قال عصفور إن "مثل هذه المبادرات الأمريكية هي لتقوية مكانة (إسرائيل) ، بحيث تصبِح هي مصدر القوة الوحيد في العالم ، و هي التي تحدّد الهدف الذي تريده ، و تسعى لتحقيقه ، بكل أريحية" ، على حدّ تعبير القيادي في "حماس" .