حماس تستنكر تصريحات عزام الأحمد

حماس تستنكر تصريحات عزام الأحمد

اعتبرت حركة حماس تصريحات عزام الأحمد رئيس كتلة فتح البرلمانية بأنها تعكس عقلية حركة "فتح" التي تؤمن بحل الأمور بالحسم العسكري.

وقال سامي أبو زهري المتحدث باسم حركة حماس اليوم الأربعاء:"إن هذه التصريحات تأكيدا من فتح بأنها غير معنية بأي حوار وتعمل على كسب الوقت ليس أكثر".

وأضاف أبو زهري"أن حركة فتح تسعى لتبيض صفحتها بعد تورط قيادتها في حصار غزة والتستر على الحرب الإسرائيلية الأخيرة على قطاع غزة".

ودعا "كافة الأطراف الدولية للتوقف عند مثل هذه التصريحات، مشدداً على أن من يتحدث بهذه الطريقة عليه أن يتحمل مسؤولية فشل الحوار ومسؤولية أي تعقيد على الساحة الفلسطينية.

وكان عزام الأحمد رئيس كتلة فتح البرلمانية قال في تصريحات صحفية له، أنه لولا الفصل الجغرافي بين القطاع والضفة لاستعدنا قطاع غزة عسكرياً بعد أن سيطرت عليها حركة حماس.

وأكد الأحمد أن انفصال الضفة عن غزة بواسطة عوائق الاحتلال الإسرائيلي، حال دون استعادة غزة بالقوة كما كان سيحصل في أي دولة في العالم شهدت تمردا في أي من مناطقها، مضيفا: لذلك اعتمدنا أسلوب الحوار".

وتابع:" أنا من الذين دعوا وسأدعو لاحقا لإعلان غزة إقليم متمرد بعد أن سيطرت عليه قوة مسلحة واختطفت مؤسساته وأهله". مع التأكيد على أن المتمرد هو القوة وليس أهل غزة.

وشدد الأحمد على "مواصلة توفير كل إمكانيات الصمود والتصدي لهذه القوة المسلحة التي تختطف الأهل في غزة".