حماس تمنع إدخال صحف الضفة الغربية إلى غزة

حماس تمنع إدخال صحف الضفة الغربية إلى غزة

أعلنت مصادر فلسطينية اليوم الخميس، أن الحكومة المقالة التي تديرها حركة "حماس"، منعت لليوم الثاني على التوالي إدخال الصحف الصادرة في الضفة الغربية إلى قطاع غزة بعد الموافقة الإسرائيلية على ذلك.

وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا)، أن الحكومة المقالة منعت توريد الصحف الـ3 الصادرة في الضفة وهي "القدس والأيام والحياة الجديدة"، إلى غزة بعد أن كانت إسرائيل وافقت على توريدها عقب منع استمر 20 شهرا.

ونقلت الوكالة عن موزعي الصحف المحلية في غزة أن عناصر من الحكومة المقالة تتواجد على معبر بيت حانون "إيرز" وتمنع إدخال الصحف إلى القطاع.

في المقابل، أعلنت الحكومة المقالة في بيان صحفي لها أمس، أنها لم تبلغ من أي جهة بقرار إسرائيل إدخال الصحف المحلية.

وذكرت أنها تدعم دخول صحف الضفة إلى قطاع غزة وصحف غزة إلى الضفة الغربية، "تأكيدا على حرية الإعلام ووحدة الوطن".

ورجحت مصادر فلسطينية أن يكون قرار حماس نجم عن استمرار السلطة الفلسطينية في منع صحيفتي "فلسطين والرسالة" المقربتين من الحركة، واللتين تصدران في غزة من التوزيع في الضفة الغربية منذ بدء الانقسام الداخلي قبل 3 أعوام.

من جهتها، نددت نقابة الصحفيين الفلسطينيين في بيان لها بمنع إدخال الصحف من الضفة الغربية إلى غزة ودعت حركة "حماس" إلى تحييد وسائل الإعلام وعدم زجها في الخلافات السياسية.

وخاطبت النقابة الاتحادين العربي والدولي للصحفيين بضرورة الضغط على حركة "حماس" والسماح بإدخال الصحف.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية