حماس تنفي موافقتها على هدنة مشروطة

حماس تنفي موافقتها على هدنة مشروطة

نفت حركة المقاومة الاسلامية حماس ما تناقلته وسائل الاعلام حول موافقتها على هدنة مشروطة، وأكدت حركة حماس في تصريح صحفي، ان من حق الشعب الفلسطيني الدفاع عن نفسه و مقاومته ضد الاحتلال. واضافت أن "على الأطراف التي تريد نزع فتيل الأزمة أن تعمل على وقف العدوان الصهيوني على شعبنا ومطالبته بالرحيل عن أرضنا".

واكدت حماس فى بيانها على موقفها مما اعلنته مرات عدة من انها على استعداد لتجنيب المدنيين من الطرفين ويلات الصراع. وقالت حماس " إن الحركة أعلنت في مرات عديدة استعدادها لتحييد المدنيين من دائرة الصراع، ولكن العدو الصهيوني قابل مبادرتنا تلك بصلف وعنجهية وزاد من عدوانه على الشعب الفلسطيني " .

ودعت كل الاطراف المعنية وخاصة السلطة الفلسطينية الى عدم الانخداع بالمناورات الاعلامية التي يطرحها شارون ، كإبداء استعداده للقاء رئيس الحكومة أحمد قريع، أو استعداده لـ"السلام"، فالواقع على الأرض يدحض أكاذيب هذا الإرهابي المجرم

وكانت صحيفة "الشرق الاوسط" اللندنية قد نشرت امس الاول الثلاثاء 4-11-2003 ان حماس ابدت موافقتها على هدنة مشروطة بوقف الاغتيالات والاعتداءات الاسرائلية وبضمانات دولية ، واشارت الشرق الاوسط ان الدكتور موسى ابو مرزوق قد ابلغ مدير المخابرات المصرية بموافقة حماس على الهدنة .