حماس و الجهاد الاسلامي تكذبان ما ذكرته المصادر الاسرائيلية عن موافقة الحركتين على هدنة لمدة ثلاثة اشهر

حماس و الجهاد الاسلامي تكذبان ما ذكرته المصادر الاسرائيلية عن موافقة الحركتين على هدنة لمدة ثلاثة اشهر

تتضارب الانباء حول موقف حركتي حماس والجهاد الاسلامي من اعلان الهدنة حسب المقترحات التي عرضها رئيس الحكومة الفلسطينية، محمود عباس.

ففي غزة، نفت حركة المقاومة الاسلامية حماس، على لسان احد المسؤولين فيها، بشأن موافقة الحركة على اعلان الهدنة لمدة ثلاثة أشهر

وقال محمود الزهار، احد قادة الحركة، فى تصريحات خاصة "ان ما نشر هو مجرد اشاعات" مؤكدا ان حركته حينما تاخد قرارا حول هذا الموضوع ستعلنه على الملأ الا انها لم تتخذ اي قرار بعد. وقال " ليس هناك جديد حول هذا الموضوع" .

من جهة اخرى قال محمد الهندي، احد قادة الجهاد الاسلامي، ان حركته، ايضأً، لم تبلور موقفها بعد فيما يخص موضوع الهدنة، مشيراً الى ان "هناك مناقشات تدور داخل الحركة فى كل مكان وننتظر ان تتم هذه المشاروات والمناقشات من اجل الخروج بموقف واضح وسنعلنه للجميع" .

وكانت بعض وسائل الاعلام الاسرائيلية قد نسبت الى مسؤولين في حركتي حماس والجهاد ان الحركتين وافقتا على اعلان هدنة ووقف اطلاق النار لمدة ثلاثة اشهر.