خلال زيارته لبلدة الزبابدة البطريرك صباح: يجب الضغط للتوصل إلى السلام على هذه الأرض

خلال زيارته لبلدة الزبابدة البطريرك صباح: يجب الضغط للتوصل إلى السلام على هذه الأرض

دعا غبطة البطريرك ميشيل صباح بطريرك اللاتين في فلسطين إلى السلام على ارض السلام مؤكدا على اعتبار مدينة القدس مهد الديانات مفتوحة للجميع حتى يتمكن كافة المواطنين من أنحاء العالم زيارتها وأداء الصلاة فيها.

جاء ذلك خلال عظة عيد الغطاس الذي يحتفل به أبناء الطوائف المسيحية التي تسير على الحساب الغربي خلال القداس الذي أقامه غبطته في كنيسة اللاتين في الزبابدة وهي زيارة تقليدية يقوم خلالها غبطة البطريرك بالصلاة في هذا العيد في كنيسة الزبابدة.

وقال غبطته في عظة القداس أن القدس يجب أن تكون مفتوحة أمام الجميع حتى يتسنى للجميع القدوم والصلاة فيها لكافة الأديان داعيا القيادتين الفلسطينية والإسرائيلية إلى التوجه نحو إقامة السلام على هذه البلاد رغم كل المعوقات على الأرض والتي لا تدل على الجنوح نحو فرض السلام في هذه البلاد.

من جانبه دعا فكتور خضر رئيس بلدية الزبابدة في كلمة ترحيبية بغبطة البطريرك صباح إلى أن تظل الزبابدة حاضرة معه في كل مكان وان يصلي من اجل أهلها وأبنائها وطالبا الدعم والإسناد من المؤسسات الكاثوليكية لبلدة الزبابدة من اجل الاستمرار في تسهيل الحياة اليومية على المواطنين وشاكرا كل ما قدم غبطته للزبابدة من خدمات داعية إلى الاستمرار في ذلك دائما.

بدوره شكر الأب إبراهيم حجازين غبطة البطريرك على لفته السنوية هذه متمنيا له الحياة السعيدة والقدرة على الاستمرار في العطاء الديني والوطني بمناسبة الذكرى العشرين لاستلامه بطريركية القدس.

وفي الختام قدم خضر باسم البلدية وأهالي الزبابدة لغبطة البطريرك هدية تذكارية عبارة عن خارطة فلسطين مطرزة يدويا من عمل إحدى سيدات الزبابدة وفاءا للخدمات التي قدمها غبطته للبلدة وأهلها

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة