دعوة من رئيس المجلس التشريعي د. عزيز دويك ووزير المالية د. عمر عبد الرازق لحقن الدماء وتشكيل حكومة وحدة..

دعوة من رئيس المجلس التشريعي د. عزيز دويك ووزير المالية د. عمر عبد الرازق لحقن الدماء وتشكيل حكومة وحدة..

طالب رئيس المجلس التشريعي د. عزيز دويك ووزير المالية د. عمر عبد الرازق وعدد من النواب والوزراء المختطفين في سجن مجدو العسكري، بحقن الدم الفلسطيني والإسراع في تشكيل حكومة وحدة وطنية أو حكومة تكنوقراط للخروج من الأزمة الراهنة.
ونقل مكتب وزير شؤون الأسرى والمحررين عن المحامية شيرين عيساوي التي زارت النواب والوزراء في قسم 10 بسجن مجيدو أمس الاثنين، نداءً من رئيس المجلس التشريعي ووزير المالية والنائب خالد يحيى موجها للرئيس محمود عباس ورئيس الحكومة إسماعيل هنية بضرورة الإسراع في الاتفاق للخروج من الأزمة بكل جوانبها السياسية و الأمنية و الاقتصادية و الاجتماعية.
وناشد رئيس التشريعي ووزير المالية ويحيى كافة الفصائل الفلسطينية باسم الرحمة التي بين الأخوة الفلسطينيين وحرمة شهر رمضان المبارك وباسم دماء الشهداء أن يتوحدوا ويحقنوا الدم الفلسطيني، مؤكدين أن وحدة الشعب الفلسطيني هي سر قوته و أن كل دقيقة تمر مع حالة الاحتقان هي خسارة وضرر كبير للشعب الفلسطيني.
من ناحية أخرى ناشد رئيس المجلس التشريعي المختطف ووزير المالية كافة المسؤولين للحفاظ على العملية التعليمية ، مشيرين إلى أن الاحتلال لم يستطع طوال سنوات ثني شعبنا عن مواصلة مسيرته التعليمية التي تساهم في تقدم و تقوية أبنا ئه, وقالوا: "إن من باب أولى أن يحافظ أبناء الشعب على العملية التعليمية لا أن يحاولوا تعطيلها بما لا يخدم الشعب الفلسطيني

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018