رئيس بلدية بيت حانون: جيش الاحتلال يتعمد ضرب البنية التحتية

رئيس بلدية بيت حانون: جيش الاحتلال يتعمد ضرب البنية التحتية

للمرة الثانية خلال اقل من أسبوع انسحب جيش الاحتلال الإسرائيلي من عدة أجزاء من بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة وتمركز علي الأطراف الشمالية والشرقية للبلدة.

وقالت مصادر فلسطينية أن الجيش الإسرائيلي الذي انسحب من وسط البلدة خلف دمارا كبيرا في البنية التحتية للبلدة إضافة لتدمير عدد من المنازل هناك .

وقال محمد الكفارنة، رئيس بلدية بيت حانون، أن العملية العسكرية على بيت حانون آدت إلى وقوع خسائر كبيرة وصلت حتى الآن إلى حوالي مليون دولار .

وبين أن جيش الاحتلال الإسرائيلي كان يستهدف وبشكل متعمد إطلاق القذائف والصواريخ على البنى التحتية للبلدة لإحداث الدمار فيها بشكل كبير، موضحا أن معظم الجسور في البلدة وشبكات المياه والصرف الصحي والكهرباء قد تحطمت، والبلدة تعانى من نقص حاد في المياه والكهرباء.

وقال " إن جيش الاحتلال يرفض حتى اليوم إعطاء الطرف الفلسطيني التنسيق اللازم لإعادة التيار الكهربائي إلى مناطق كثيرة في بلدة بيت حانون.

وأشار إلى أن الدمار الكبير الذي لحق في البلدة سيحتاج إلى شهور طويلة لإعادة بنائه وإصلاحه ،مناشدا كافة الدول العربية والأوربية مساعدة البلدية في إعادة بناء بلدة بيت حانون.

ولفت إلى أن جرافات الاحتلال أقدمت ومنذ بدء عمليات اجتياحها منطقة بيت حانون على تجريف مساحات هائلة من الأراضي الزراعية ومئات من منازل المواطنين الفلسطينيين.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018