رضوان يعلن التزام حركته بالاتفاق ويدعو الوفد المصري إلى الضغط على حركة فتح لوقف الخروقات

رضوان يعلن التزام حركته بالاتفاق ويدعو  الوفد المصري إلى  الضغط على حركة فتح لوقف الخروقات

أكد الناطق باسم حركة حماس إسماعيل رضوان، اليوم/الاثنين/، التزام حركته بما تم التوصل في إعلان التهدئة، مشدداً في الوقت ذاته على ضرورة توفير الأجواء الهادئة والإيجابية للمساعدة في انجاح حوار مكة المرتقب.

ودعا رضوان في تصريح صحفي الوفد الأمني المصري إلى ضرورة الضغط على حركة فتح لوقف الخروقات والالتزام بما تم الاتفاق عليه، مطالباً حركة فتح بضرورة الضغط على عناصرها التي تعمل على استفزاز الساحة الفلسطينية وارباكها.

وطالب الناطق باسم حماس لجنة المتابعة العليا للقوى الوطنية والإسلامية القيام بواجباتهم تجاه الخروقات المتكررة والضغط على الجهة التي لم تلتزم باتفاق التهدئة، كما طالب رضوان غرفة العمليات المشتركة إلى ضرورة بذل أقصى جهودهم لحقن الدماء وتحقيق الوحدة الوطنية.

وأوضح رضوان " إننا في حركة حماس ورغم كل هذه الخروقات وغيرها، إلا أننا سنفوت الفرصة على كل المتربصين بوحدة أبناء شعبنا الفلسطيني، فوحدتنا هي مصدر قوتنا وعزتنا ولا بد أن تتوحد الجهود لمواجهة العدو الصهيوني الذي يهدد الأقصى المبارك ويهود القدس ويجتاح ويغتال ويعتقل من أبناء شعبنا، ولتتوحد كافة الجهود من أجل الأقصى وفلسطين".





ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018