رغم أنف الاحتلال والحصار:طالب من غزة يناقش رسالة الماجستير عبر الفيديو كونفرنس

رغم أنف الاحتلال والحصار:طالب من غزة يناقش رسالة الماجستير عبر الفيديو كونفرنس

في خطوة نادرة لتحدي الحصار الإسرائيلي تمكن الطالب الفلسطيني محمد حسن المصري من مدينة غزة مناقشة رسالة الماجستير عبر نظام الفيديو كونفرنس، لعدم تمكنه من الوصول الى جامعة النجاح في الضفة الغربية بسبب الحواجز العسكرية التي أقامتها قوات الاحتلال على مداخل المدن الفلسطينية منذ بداية الانتفاضة.

فقد منحت كلية الدراسات العليا في جامعة النجاح الوطنية بنابلس شهادة الماجستير للطالب محمد حسن المصري بعنوان (تطبيق مبادئ وأدوات إدارة الجودة الشاملة في البنوك العاملة في فلسطين -دراسة تحليلية ونموذج إداري مقترح) بإشراف الدكتور أمجد غانم .

و اوردت ( وفا ) ان الطالب الفلسطيني تمكن من نقاش رسالته التي فرغ من إعدادها قبل نحو العام والشهرين عبر نظام الفيديو كونفرنس لعدم تمكنه من الوصول الى جامعة النجاح الوطنية في نابلس بسبب الحواجز العسكرية التي أقامتها قوات الاحتلال على مداخل المدن الفلسطينية منذ بداية الانتفاضة.

وأعرب الطالب حسن المصري عن اختلاط مشاعره في هذه المناسبة، مبدياً سروره لنجاح رسالته، وحزنه في الوقت ذاته على عدم تمكن والديه وذويه من مشاركته فرحة منحه رسالة الماجستير حيث يتواجدون في بلدة بيت حانون شمال غزة.

وقدم الشكر لجميع من ساعده في نجاح رسالته، والمشرفين على الرسالة، وكذلك لشركة جوال التي ساهمت بشكل فعال في إنجاح هذا الحدث الذي يجسد إرادة الإنسان الفلسطيني في قهر الصعاب رغم أنف الإحتلال.
امتد اليوم الحصار والطوق العسكري الشامل ليطال قطاع التعليم بعد منع جميع المدرسين من الخروج من محافظة رام الله والبيرة للتوجه الى مدارسهم في مناطق ضواحي القدس أو مختلف ارجاء المحافظة مع بدء الامتحانات النهاية.

واشارت "وفــــا" الى ان جنود الاحتلال التمركزين على جميع الحواجز التي تحيط بمحافظة رام الله والبيرة منعوا أعضاء الهيئة التدريسية من التوجه،وحتى لو كانوا من حملة ما تسمى تصاريح "الحواجز" تحت ذريعة الحصار والطوق الامني الشامل.