رغم وقف إطلاق النار، إصابة مزارع فلسطيني شمال القطاع بنيران الإحتلال..

رغم وقف إطلاق النار، إصابة مزارع فلسطيني شمال القطاع بنيران الإحتلال..

بالرغم من وقف إطلاق النار، أصيب صباح اليوم، الخميس، شاب فلسطيني، عندما أطلقت قوات الإحتلال النار باتجاه مجموعة من الفلسطينيين، بذريعة أنهم اقتربوا من السياج الحدودي مع قطاع غزة.

ونقلت التقارير الإسرائيلية عن مصادر في الجيش أن الجنود الذين أطلقوا النار، انتشروا في المنطقة بعد تلقي معلومات تشير إلى أن مجموعة من الفلسطينيين كانوا يحاولون تخريب السياج.

وادعت المصادر ذاتها أن جنود الإحتلال طلبوا منهم مغادرة المكان وسط إطلاق نيران تحذيرية في الهواء، ولما لم يستجيبوا، أطلقوا النار باتجاههم ما أدى إلى إصابة أحدهم.


وفي المقابل أكدت مصادر فلسطينية أن المزارع أحمد بنات (23 عاماً) أصيب صباح اليوم بجراح جراء إطلاق قوات الاحتلال النار على مجموعة من المزارعين في بيت لاهيا شمال قطاع غزة.

وقال د. معاوية حسنين مدير عام الإسعاف والطوارئ أن المزارع بنات كان متواجداً برفقة عدد من المزارعين في أرض الداعور ببيت لاهيا عندما أطلقت قوات الاحتلال النيران باتجاههم، ما أسفر عن إصابته بجراح ونزيف حاد بالحوض حيث وصفت حالته بالمتوسطة.

وتم نقل المصاب بنات إلى مستشفى كمال عدوان، وأنقذت حياته حيث أدخل إلى غرفة العمليات وأجريت له عملية جراحية عاجلة لوقف النزيف.
استمرت قوات الاحتلال في حملة اعتقالاتها ومداهماتها في الأراضي الفلسطينية رغم ما يدور الحديث عنه من نوع من التهدئة في الضفة على غرار ما تم التوصل إليه في قطاع غزة الأسبوع الماضي.

واعتقلت قوات الاحتلال خلال الليلة الماضية 15 فلسطينياً أثناء توغلات لها داخل أحياء عدد من مدن رام الله وبيت لحم وقلقيلية ونابلس والمخيمات المحيطة، حيث شنت قوات الاحتلال حملة تفتيش واسعة النطاق طالت العشرات من المنازل في المناطق التي توغلت فيها، وسط إطلاق النار العشوائي.

وكانت قوات الاحتلال قد شددت من حصارها على شمال الضفة الغربية بوضع المزيد من الحواجز الاحتلالية على الطرقات الرئيسية ومداخل البلدات والقرى المختلفة حيث تمنع المواطنين من التنقل عبر هذه الحواجز لقضاء حاجياتهم اليومية مما يضطرهم إلى التنقل عبر طرق وعرة بديلة.

وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت فجر أمس أكثر من 30 فلسطينياً من بلدة كفردان غرب جنين بعد توغل داخل أحياء البلدة وسط اشتباكات مع شبان المقاومة الفلسطينية حيث أكدت الفصائل الفلسطينية المختلفة على أن ما تقوم به قوات الاحتلال هو خرق واضح لبنود التهدئة والهدنة ما بين الطرفين.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018