زوجة المعتقل عبد الرحمن صلاح تناشد المؤسسات الإنسانية التدخل لعلاج زوجها

زوجة المعتقل عبد الرحمن صلاح تناشد المؤسسات الإنسانية التدخل لعلاج زوجها

ناشدت زوجة المعتقل عبد الرحمن حسن صلاح (55عاما) من مدينة جنين المؤسسات الدولية والإنسانية التدخل لدى السلطات الإسرائيلية لتقديم العلاج لزوجها الذي يعاني من ضعف كبير في النظر، وديسك في ظهره، وآلام في يده من جراء التئام عظم اليد بشكل خاطئ بعد الكسر.

وقالت زوجة المعتقل عبد الرحمن المحكوم بالسجن لمدة (25عاما) أن زوجها يعاني من آلام حادة في الظهر "ديسك" وفي يده اليسرى التي تم جبرها بعد كسرها بشكل خاطئ، كما أنه يعاني من تراجع سريع في مستوى النظر جراء الظروف السيئة الموجود فيها بسجن (هداريم) ولقلة تعرضه للشمس يومياً، مؤكدةً أن زوجها فقد النظر حالياً في العين اليسرى، محذرة من أن قلة العناية الصحية قد تؤدي إلى فقده النظر بعينه اليمنى ومن ثم فقد النظر بشكل كامل.

وقد ناشدت السيدة عبد الرحمن كافة المؤسسات الإنسانية التدخل لدى السلطات الإسرائيلية لعلاج زوجها، لئلا يتسبب الإهمال الطبي في مضاعفات لا تحمد عقباها.

والجدير ذكره أن الأسير عبد الرحمن صلاح تم اعتقاله في 25/6/2002 بعد اتهامه بتوصيل استشهاديين للمناطق المحتلة عام 1948، وقد حكم عليه بالسجن لمدة (25 عاما) ويقبع حاليا في سجن "هداريم".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018