سرايا القدس تنفي بشدة أنباءً عن تأييدها لوثيقة الأسرى

سرايا القدس تنفي بشدة أنباءً عن تأييدها لوثيقة الأسرى

نفت سرايا القدس الذراع المسلح لحركة الجهاد الاسلامي أن تكون قد أعلنت تأييدها لوثيقة "الوفاق الوطني" وثيقة الاسرى، مؤكدة أن موقفها يتناغم تماما مع موقف القيادة السياسية للحركة.

وقال أبو أحمد الناطق الاعلامى باسم "سرايا القدس" لـ "عرب 48": "نحن نعتقد أن هذا البيان لا اساس له من الصحة أو انه صادر عن اناس لا يمثلون السرايا على الاطلاق. فسرايا القدس موقفها متناغم تماما مع موقف القيادة السياسية للحركة التي اعلنت العديد من التحفظات على وثيقة الاسرى مع احترامنا للموقعين عليها" .

واضاف: "ان سرايا القدس لا تتدخل فى الامور السياسية، نحن فقط نقاوم الاحتلال ونتصدى لهذه الهجمة التي تشن على شعبنا ومجاهدينا. أما القرارات السياسية فهى تصدر عن القيادة السياسية للحركة وعلى راسها الدكتور رمضان شلح ".

وقال أيضًا: "هناك الكثير من الجهات على الساحة الفلسطينية من مصلحتها اثارة هذه البلبلة وبيان مدسوس يمكن ان يعد بسهولة من أي شخص يمتلك جهاز كمبيوتر باسم اى فصيل كان. ولكن الاشخاص الذين يتكلمون باسم سرايا القدس وحركة الجهاد الاسلامي معروفون جيدًا لدى وسائل الاعلام وموقف الحركة معروف منذ زمن ولسرايا القدس ثوابتوطنية ولديها ايدلويجيا وهى متمسكة بها" .

وكانت معلومات تحدثت ان السرايا اصدرت بيانًا اعلنت فيه موافقتها على وثيقة الوفاق الوطني وثيقة الاسري وما ورد فيها من بنود .

وكان خالد البطش القيادي في حركة الجهاد الاسلامي جدد الخميس رفض حركته لفكرة الاستفتاء على وثيقة الوفاق الوطني مؤكدا ان الجهاد الاسلامي لا يمكن ان يوافق على الاستفتاء على فلسطين متسائلا " كيف يمكن اجراء استفتاء لشعب جائع ويحاصر في ظروف قانلة ".

واضاف البطش ان حركته تؤكد ان لا "احد يستطيع ان يعرض القضايا المصيرية والشرعية للاستفتاء فلا استفتاء على ثوابت الامة والشعب وحق عودة الشعب الى فلسطين".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018