سقوط ثلاثة شهداء فلسطينيين فجر اليوم وتوغل في بيت لحم

سقوط ثلاثة شهداء فلسطينيين فجر اليوم وتوغل في بيت لحم

استشهد صباح اليوم ثلاثة فلسطينين، اثنان منهما متأثران بجراح اصيبا بها فى وقت سابق.
ففى مدينة بيت لحم افادت مصادر فلسطينية ان طائرات اسرائيلية قصفت بالصواريخ منزل يوسف ابراهيم الفقيه 35 عاما فى منطقة مراح رباح جنوبي المدينة ما أدى الى استشهاد الفقيه على الفور.
وحسب شهود عيان فانهم شاهدوا جثة الفقية على باب منزله بعد قصفه بالصواريخ.


كما أفادت مراسلتنا في غزة، ألفت حداد ، ان قوات الاحتلال الاسرائيلي دمرت ثلاثة منازل فلسطينية تعود لعائلة الشهيد يوسف الفقيه الذى استشهد صباح اليوم خلال اشتباكات مع الجنود الاسرائيليين فى منطقة مراح الرباح في مدينة بيت لحم.

وحسب المصادر فإن المنازل التى دمرت هى منزل الشهيد يوسف ومنزل والده ومنزل شقيقه موضحة ان القوات الاسرائيلية اعتقلت شقيقي الشهيد واقتادتهم الى جهة غير معلومة.

وحسب شهود عيان فان قوات الاحتلال طلبت من رجال البلدة التجمع فى ساحة كبيرة حيث تقوم الآن بعمليات تحقيق معهم.
:


وكانت قوات كبيرة من الجيش الاسرائيلي دخلت المدينة بعد منتصف ليلة أمس معززة بالدبابات والآليات العسكرية حيث فرضت منع التجول بالكامل على المنطقة وذلك فى اعقاب انفجار عبوة ناسفة فى جيب عسكرى اسرائيلي ادى حسب بعض رجال المقاومة الفلسطينية الذين كانوا يراقبون انفجار العبوة الى مقتل جندي اسرائيلي واصابة آخر. وقد اعترفت إسرائيل بذلك في وقت لاحق.

وفى خانيونس استشهد صباح اليوم الشاب وائل برهوم (25عاماً) متأثرا بجراح أصيب بها أمس عندما فتحت قوات الاحتلال النارعلى موكب تشييع جثمان الشاب محمد عبد الهادي في مدينة خانيونس. وكان برهوم أصيب ظهر أمس في عنقه ونقل بعدها الى مستشفى ناصر حيث اعلنت مصادر طبية عن استشهاده صباح اليوم.

وفى مخيم النصيرات وسط قطاع غزة استشهد الشاب نبيل دويدار (27 عاما) متأثرا بجراحه التى أصيب بها أمس جراء العملية العسكرية التى نفذتها القوات الاسرائيلية فى مخيم النصيرات ليرتفع بذلك عدد شهداء مخيم النصيرات الى 8 شهداء.

فى غضون ذلك واصلت القوات الاسرائيلية حملات التدمير والتجريف التى تقوم بها فى كافة المناطق الفلسطينية فقد دمرت القوات الاسرائيلية صباح اليوم مصنع للحجر في بلدة جورة الشمعة جنوب مدينة بيت لحم.

وكانت القوات الاسرائيلية دمرت ليلة أمس عدة دفيئات زراعية في منطقة حي زعرب جنوب مدينة رفح واكد شهود عيان ان دبابتين وجرافتين توغلت مسافة 150 متر عن الشريط الحدودي في منطقة حي زعرب غرب رفح وسط اطلاق نار كثيف وقامت بتجريف عدد من الاراضي الزاعية كما استكملت الجرافات عملية تدمير المنازل التي تم تجريفها بشكل جزئي في وقت سابق.


وفي وقت لاحق افادت مصادر فلسطينية ان الشهيد في بيت لحم هو علي علان (32عاما) من بيت جالا واستشهد في بيت لحم. زعلى علان هو من قادة كتائب الشهيد عز الدين القسام واحد أكبر المطلوبين للجيش الإسرائيلي، حيث تتهمه إسرائيل بالمسؤولية عن العديد من العمليات الاستشهادية داخل إسرائيل.

وكانت قوات الاحتلال قد اقتجمت منزله في بيت جالا واعتقلت والده مةسى علان (59 عاما) ووالدته وشقيه محمد واقتادتهم الى جهة غير معلومة.

كما أفادت المصادر الفلسطينية ان الشهيد علان خاض اشتباكا مسلحا ضد قوات الاحتلال وكان معه يوسف ابراهيم الفقيه وتم خلال الاشتباك قتل جندي إسرائيلي وجرح آخر.