سقوط شهيدين وقوات الإحتلال تقصف مقر وزارة الخارجية في قطاع غزة

سقوط شهيدين وقوات الإحتلال تقصف مقر وزارة الخارجية في قطاع غزة

استهدفت غارة إسرائيلية جديدة بعد منتصف ليل الأربعاء مجمع الوزارات الحكومية، وتحديدا مبنى وزارة الشؤون الخارجية في حي تل الهوا جنوب مدينة غزة، ما أدى إلى وقوع عدد من الإصابات.

وقالت مصادر فلسطينية وشهود عيان إن طائرة استطلاع إسرائيلية أطلقت صاروخين على الأقل تجاه مبنى وزارة الشؤون الخارجية، الذي يقع ضمن مبنى مجمع الوزارات، موضحة أن القصف الصاروخي استهدف مكتب الوزير محمود الزهار.

وأضافت المصادر أن القصف الصاروخي أدى إلى حدوث أضرار مادية كبيرة في المبنى والمباني المجاورة خاصة وان مجمع الوزارات يقع في منطقة حيوية ومكتظة بالسكان والبنايات العالية.

وبين الشهود أن الطوابق الثلاثة التي تحتلها وزارة الشؤون الخارجية تعرضت لدمار كبير، موضحين أن المنازل المجاورة تعرضت أيضا لدمار بسبب شدة القصف الصاروخي.

وقالت مصادر طبية فلسطينية إن القصف الصاروخي أدى إلى إصابة عشرة فلسطينيين، معظمهم من الأطفال، واصفة إصاباتهم بأنها ما بين متوسطة وطفيفة.

وأوضحت أن معظم الإصابات هي من تناثر شظايا الزجاج جراء شدة الانفجار في المكان الذي يعتبر مليئا بالمباني السكنية.

إلى ذلك أعلنت مصادر طبية فلسطينية عن استشهاد فلسطينيين متأثرين بجراح أصيبا بها في وقت سابق خلال العملية العسكرية الإسرائيلية على قطاع غزة.

وقالت المصادر في مشفى الشفاء إن محمود العطار (18 عاماً) استشهد متأثرا بالجراح الخطيرة التي أصيب بها بعد ظهر أمس في محيط معبر "كوسوفيم" بالقرب من مدينة دير البلح وسط قطاع غزة، وذلك خلال قصف إسرائيلي أدى إلى استشهاد خمسة من زملائه.

كما أعلنت المصادر عن استشهاد نظمي عزيز (21عاماً) متأثراً بجراحه الخطيرة التي أصيب بها في العدوان الإسرائيلي على بلدتي بيت لاهيا وبيت حانون شمال القطاع مؤخراً.

وقالت المصادر أن الشهيد كان يرقد في قسم العناية المُركّزة في مجمّع دار الشفاء الطبّي في مدينة غزة، حتى أعلن عن استشهاده مساء أمس.

إلى ذلك قصفت قوات الاحتلال الإسرائيلي منازل المواطنين في مدينة رفح جنوب قطاع غزة.

وقالت مصادر فلسطينية وشهود عيان أن طائرات حربيّة إسرائيلية فتحت نيران أسلحتها الرشّاشة صوب المنازل في المدينة ممّا ألحق فيها أضراراً ماديّةً فيها وخلق حالةً من الهلع والرعب.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018