سقوط شهيد على حاجز "عنبتا" العسكري قرب مدينة طولكرم

سقوط شهيد على حاجز "عنبتا" العسكري قرب مدينة طولكرم

أفادت التقارير الإسرائيلية أن قوات الاحتلال أطلقت مساء الخميس، النار على فلسطيني، بادعاء أنه أطلق النار على الجنود على الحاجز العسكري "عنبتا" المقام شرق مدينة طولكرم.

وجاء أن العملية وقعت في الساعة الخامسة من بعد الظهر، بينما كانت كتيبة "نحشون" العاملة على الحاجز العسكري تقوم بالتدقيق في المركبات المارة. وبحسب المصادر ذاتها، فقد قدمت مركبة مسرعة من جهة طولكرم باتجاه الحاجز.

وبحسب جنود الاحتلال فإنهم وجهوا أسلحتهم باتجاه المركبة المذكورة بعد أن رفض السائق الامتثال لأوامر الجنود بالتوقف. كما جاء أن سائق المركبة زاد من سرعته، وعندما وصل الحاجز نزل منها وبدأ بإطلاق النار باتجاه الجنود من بندقية "كلاشينكوف" كانت بحوزته.

وتابعت المصادر ذاتها أن الجنود أطلقوا النار على السائق الفلسطيني، ما أدى إلى استشهاده على الفور. وادعت مصادر في جيش الاحتلال أن الجنود أحسوا بالخطر فبادروا إلى إطلاق النار.

إلى ذلك، علم موقع عــ48ـرب أن قوات الاحتلال قد اقتحمت مدينة طولكرم، فور استشهاد الشاب مباشرة. وعلم أنها دخلت المدينة بقوات كبيرة.

وفي سياق ذي صلة، أصيب أحد ناشطي كتائب شهداء الأقصى برصاص قوات الاحتلال شمال مدينة رام الله. وعلم أن عبد الله سعدي (34 عاماً) قد أصيب بعيار ناري خلال مطاردة قوات الاحتلال له، بعد فراره من حاجز طيار في منطقة "عيون الحرامية" شمال رام الله.

وجاء أن سعدي، وهو نشطاء كتائب الأقصى في شمال الضفة، كان عائداً من مدينة رام الله إلى الشمال، عندما فوجئ بالحاجز الطيار، فنزل على الفور من مركبته التي كان يستقلها، وعندها أطلق الجنود النار عليه، فأصيب بعيار ناري، إلا أنه تمكن من الفرار.