"سلام الآن" تندد بهدم المنازل الفلسطينية في العيسوية

"سلام الآن" تندد بهدم المنازل الفلسطينية في العيسوية

نددت حركة "سلام الآن" الاسرائيلية بهدم منازل الفلسطينيين في بلدة العيسوية، شرقي القدس، واعتبرتها حلقة اخرى من حلقات هدم المنازل الفلسطينية في القدس الشرقية المحتلة، مشيرة الى عملية الهدم الاجرامية التي وقعت الاسبوع الماضي، والتي استهدفت قرابة 20 منزلاً، تقع غالبيتها في صور باهر.

كما أشارت حركة "سلام الآن" الى كون عملية الهدم هذه تتزامن مع الاستيطان اليهودي في حي راس العامود. وقالوا ان عمليات الهدم والاستيطان هذه ليست مجرد صدفة في دولة تسعى الى "تحديد حقائق على الارض قبل انتهاء الحرب في العراق".

وكانت قوات الاحتلال قد اقدمت، اليوم، على هدم اربعة منازول في العيسوية. وقالت مصادر فلسطينية ان مواجهات اندلعت بين اهالي القرية وقوات الاحتلال، في محيط المنازل المهدومة بأمر من بلدية القدس الغربية.