سلسلة بشرية في رام الله؛ الموظفون في القطاع العام يعلنون تعليق الدوام احتجاجا على الاقتتال

سلسلة بشرية في رام الله؛ الموظفون في القطاع العام يعلنون تعليق الدوام احتجاجا على الاقتتال

فيما تستمر الانتهاكات المتكررة في قطاع غزة لاتفاق وقف إطلاق النار استمرت الفعاليات المنددة بهذا الاقتتال وتدعو إلى العودة إلى الحوار في العديد من المدن في الضفة الغربية.

ففي مدينة رام الله نظم اتحاد جمعيات المزارعين سلسلة بشرية وصلت ما بين مقر المجلس التشريعي ومقر الرئاسة شارك بها المئات من المزارعين وممثلي القوى الوطنية والإسلامية.

وقد دعا رئيس اتحاد المزارعين إلى وقف الاقتتال الداخلي بين الإخوة والتوجه بدل رفع السلاح بوجه الآخر إلى طاولة الحوار لحل الخلافات مؤكدا استمرار الفعاليات الاحتجاجية ضد الاقتتال حتى وقف مثل هذه الأعمال.

أما بسام الصالحي فقد دعا بدوره المجلس التشريعي إلى الاهتمام بالمواطن الفلسطيني والمزارعين مؤكدا الوقوف إلى كافة مطالبهم العادلة بوقف كافة أشكال الاقتتال والخلاف في غزة.

أما الناطق باسم فتح احمد عبد الرحمن فقد أكد انه "يعز عليهم إراقة الدم الفلسطيني ولكن اتهم أطرافا فلسطينية بأنها توظف ذلك من اجل مصالح إقليمية".

وكان موظفو القطاع العام قد أعلنوا تعليقا للدوام من الساعة الثانية عشرة ظهرا إلى نهاية الدوام احتجاجا على الاقتتال الدائر في قطاع غزة حيث توقف الموظفون عن تقديم خدماتهم للمواطنين باستثناء المرافق الطبية التي استمر تقديم الخدمات فيها.

وقال بسام زكارنة رئيس النقابة أن ما يجري في قطاع غزة لا يمكن السكوت عليه وخطوتهم الاحتجاجية هذه تأتي تضامنا مع كافة الأهل في قطاع غزة وتأكيدا على رفض مبدأ الاقتتال والقتل الذي يمارس في قطاع غزة داعيا الطرفين للكف عن هذه الأعمال والتوجه إلى طاولة الحوار فورا صونا للدم الفلسطيني.




ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018