شبهات بتزوير ملكية بيوت في الخليل من أجل بيعها للمستوطنين..

شبهات بتزوير ملكية بيوت في الخليل من أجل بيعها للمستوطنين..

في حادثة ليست الأولى من نوعها، كتبت صحيفة "يديعوت أحرونوت" أن الشرطة تجري تحقيقات ضد فلسطينيين من الخليل قاموا بتزوير وثائق ملكية في مدينة الخليل، ثم قاموا ببيع الممتلكات للمستوطنين. وعلم أن الشرطة لديها قوائم بأسماء عدد من الفلسطينيين والإسرائيليين والمستوطنين المشتبهين. ومن المتوقع أن يتم اعتقال عدد منهم اليوم، من العاملين في المحاماة وتجارة الأراضي.

وتشير التحقيقات الأولية إلى أنه منذ ما يقارب نصف سنة، بدأت تلوح شبهات تشير إلى تعاون بين المستوطنين وعدد من الفلسطينيين المتعاونين في الخليل في السيطرة على ممتلكات الفلسطينيين عن طريق تزوير الملكية وبيعها للمستوطنين.

وجاء أن الشرطة بدأت التحقيق في هذه القضية في أعقاب دخول المستوطنين إلى بيت الناظري في الخليل، وفي حينه قام أصحاب البيت الأصليون بتقديم شكوى إلى الشرطة وما يسمى بـ "الإدارة المدنية" بشأن الإعتداء على بيوتهم.

وبعد التدقيق في الوثائق التي كان يحملها المستوطنون تبين أنها مزورة.

كما جاء أنه تم الكشف عن عدة قضايا تزييف ملكية في الآونة الأخيرة، اعتقل في أحدها إثنان من ضباط الإدارة المدنية ومحامون وسماسرة أراض.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018