شخصيات فلسطينية توجه نداءا عالميا لاطلاق سراح أسرى كوبيين في السجون الأمريكية

شخصيات فلسطينية توجه نداءا عالميا لاطلاق سراح أسرى كوبيين في السجون الأمريكية


وجّهت عدد من الشخصيات الفلسطينية منهم أعضاء في اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير وأمناء عامين لفصائل فلسطينية وأكاديميين ومدافعين عن حقوق الإنسان وجهت نداءا عالميا إلى منظمات دولية تعنى بحقوق الإنسان ومن بينها منظمة أمنستي والفدرالية الدولية لحقوق الإنسان والصليب الأحمر الدولي من أجل إطلاق سراح مجموعة من المواطنين الكوبيين الذين تم اعتقالهم في السجون الأمريكية وفرض أحكام بالسجن عليهم لفترات طويلة وقاسية وطالبت هذه الشخصيات بإلغاء هذه الأحكام العالية والإفراج عنهم فورا وتامين حقهم في العودة إلى وطنهم كوبا .

وعلم موقع " عرب 48 " الذي حصل على نسخة من النداء بأن المواطنين الكوبيين هم أنطونيو غيريرا وحكم عليه بالسجن مدى الحياة إضافة الى 10 سنوات، ورامون لبانينو سالازار وحكم عليه مدى الحياة إضافة الى 18 عاما، وجيرالدو ارناندس وحكم عليه مؤبدين و15 عاما ، وفيرناند غونسالس وحكم عليه 18 عاما ، والمواطن الكوبي الخامس هو رينيه غونسالس وحكم عليه بالسجن 15 عاما .

هذا وكان بين الموقعين على النداء كل من الأمين العام لمنظمة فدا صالح رأفت وعضو "التنفيذية" لمنظمة التحرير تيسير خالد وعضو اللجنة المركزية لفدا وأقدم أسير في سجون الاحتلال الإسرائيلي سعيد العتبة والقيادي في حزب الشعب عاصم عبد الهادي وأعضاء المجلس الوطني الفلسطيني سالم خلة ومعتز أبو جيش ووائل التكروري كما كان بين الموقعين الدكتورة لوريس غيتلو وهي ناشطة سياسية كوبية تعمل في فلسطين .