شهيد من تقوع وإصابة برصاص الاحتلال

شهيد من تقوع وإصابة برصاص الاحتلال

إستشهد فتى وأصيب شاب ظهر يوم أمس السبت في مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في بلدة تقوع جنوب شرق محافظة بيت لحم.

وأكدت مصادر طبية إستشهاد الفتى حسن محمد حسن حميد ( 16 عاماً) برصاصة في الصدر أطلقتها عليه قوات الاحتلال وسط بلدة تقوع, كما أصيب الشاب عبد خالد حميد ( 20 عاماً) بعيار ناري في الرجل.

ونقلت سيارة إسعاف تابعة لجمعية الهلال الاحمر الفلسطيني الفتى الى مستشفى بيت جالا الحكومي وكانت اصابته بليغة الا أنه فارق الحياة قبل وصوله المستشفى, فيما نقل الجريح الآخر الى مستوصف تقوع ووصفت حالته بالطفيفة.

حركة فتح والقوى الوطنية والاسلامية دعت الجماهير للتوجه الى بلدة تقوع يوم غدا للمشاركة في مراسم توديع الشهيد مبينة ان الجنازة ستنطلق من امام مستشفى بيت جالا في حوالي السلعة التاسعة والنصف من صباح يوم غد الاحد باتجاه منزل عائلة الشهيد في بلدة تقوع جنوب شرق بيت لحم لالقاء النظرة الاخيرة ومن ثم الى مثواه الاخير في مقبرة البلدة .