صيام: سيتم التصدي بقوة للعابثين وستتخذ إجراءات مشددة بحق كل من يثبت انه ضالع في أي فوضى

صيام: سيتم التصدي بقوة  للعابثين وستتخذ إجراءات مشددة بحق كل من يثبت انه ضالع في أي فوضى

أعلن وزير الداخلية الفلسطيني سعيد صيام عن وجود معلومات لدى وزارته تشير إلى أن بعض العناصر من الأجهزة الأمنية تنوي التصعيد وإحداث المزيد من الفوضى يوم غد السبت.

واكد الوزير الفلسطيني خلال مؤتمر صحفى اليوم ان وزارته اتخذت الاستعدادت الكاملة لمنع الفوضى أو أي نوع من انواع الفلتان الامنى من قبل الأجهزة الأمنية مؤكدا ان إجراءات مشددة ستتخذ بحق كل من يثبت انه ضالع في أي فوضى ان حصلت حتى لو أدى الأمر إلى طرد هؤلاء العناصر من أجهزتهم الأمنية.

وأوضح أن الاستعدادات لدى وزارته تأتي في إطار الاستعداد الرسمي لمنع أي عنصر امني أن يكون جزءا من الفوضى التي تشهدها الأراضي الفلسطيني مؤكدا انه لن يكون مسموحا إعاقة حركة الناس او الاعتداء على ممتلكاتهم من قبل الأجهزة الأمنية مشيرا إلى أن كافة القوانين في العالم تحظر على رجل الأمن أن يكون جزءا من الفوضى لأي سبب كان.

وبين انه اجرى عدة اتصالات مع قادة الأجهزة الأمنية ولجنة المتابعة العليا والوفد الأمني المصري المتواجد في غزة كافة ليتحمل كل طرف مسؤولياته تجاه ما يمكن ان يحدث مشيرا إلى ان الساحة لم تعد تحتمل المزيد من الفوضى.

وأكد الوزير الفلسطيني انه سيتم التصدي لكل العابثين بقوة محذرا في ذات الوقت من أي مساس بمقرات ومؤسسات الشعب الفلسطيني قد تقدم عليه بعض.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018