طيران الإحتلال الحربي يواصل قصف منازل نشطاء المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة

طيران الإحتلال الحربي يواصل قصف منازل نشطاء المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة

واصلت الطائرات الحربية الإسرائيلية الليلة الماضية قصفها لمنازل نشطاء فلسطينيين في أنحاء متفرقة من قطاع غزة. فقد قصف طيران الإحتلال الحربي موقعاً للقوة التنفيذية التابعة لوزارة الداخلية شمال غزة بعدد من الصواريخ، ما أدى إلى تدمير الموقع بشكل كامل دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في صفوف.

كما أطلقت طائرة من نوع أباتشى صاروخا تجاه منزل علاء عقيلان، مسؤول القوة التنفيذية في مخيم الشاطئ، ما أدى إلى إحداث دمار في المنزل.

وقال شهود عيان أن سلطات الاحتلال أبلغت صاحب المنزل بضرورة إخلائه قبل حوالي عشرين دقيقة من عملية القصف. وقد أدى القصف إلى تدمير الطابق الثالث، فيما لحقت أضرار جسيمة في باقي المنزل المكون من ثلاث طوابق وعدد من المنازل المجاورة.

وبعد ذلك بدقائق قصفت الطائرات بصاروخ واحد مكتبة مسجد الإصلاح في شارع المنصورة بحي الشجاعية شرق غزة، ودمرت الطابق الثاني منها بشكل كبير.

وقالت مصادر أمنية إن هناك عدداً من العائلات الفلسطينية تلقت بلاغات بضرورة إخلاء منازلها تمهيدا لقصفها، فيما يحلق الطيران الحربي الإسرائيلي بكثافة في أجواء قطاع غزة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018