عباس وهنية يبدآن المشاورات لتشكيل حكومة وحدة وطنية على أساس وثيقة الوفاق الوطني

عباس وهنية يبدآن المشاورات لتشكيل حكومة وحدة وطنية على أساس وثيقة الوفاق الوطني

أعلن اليوم الأربعاء انه تم التوصل إلى اتفاق بين الرئيس محمود عباس ورئيس وزرائه إسماعيل هنية للبدء الفوري بمشاورات لتشكيل حكومة وحدة وطنية تقوم على أساس وثيقة الوفاق الوطني " وثيقة الأسرى.

وقالت مصادر فلسطينية إن هذا الاتفاق جاء عقب جولتي مباحثات مكثفة أجراها الرئيس عباس، أمس واليوم، مع رئيس الوزراء.

كما ناقشت هذه المباحثات إلى جانب تشكيل الحكومة عدة قضايا مهمة كقضية الرواتب والجندي الإسرائيلي المأسور في غزة.

وصرح الرئيس عباس اليوم للتلفزيون الفلسطيني أن اللقاء الذي جمعه مع هنية اليوم هو الثاني. وقال:" ناقشنا فيه مختلف القضايا التي تهم شعبنا، والتي تحتاج إلى حلول، والتي نحن إن شاء الله، بصدد إيجاد هذه الحلول لها".

وقال عباس في تصريحه "إن أبرز هذه القضايا التي طرحت مع رئيس الوزراء، هو تشكيل حكومة وحدة وطنية مبنية على أساس وثيقة الوفاق الوطني الفلسطيني، التي تسمى بافتخار "وثيقة الأسرى". وإن شاء الله منذ هذه اللحظة، ستبدأ المشاورات والاتصالات لتحقيق هذا الهدف وهذا الأمل، الذي يعلق عليه شعبنا الكثير".

من جهته قال رئيس الوزراء، أن "جملة من المواضيع تم بحثها مع السيد الرئيس، أمس واليوم، في مقدمتها تشكيل حكومة الوحدة الوطنية".

وأضاف "تم الاتفاق على بدء المشاورات لتشكيل هذه الحكومة استناداً إلى وثيقة التفاهم الوطني الفلسطيني، وتوخياً لتعزيز الوحدة الوطنية ورفع الحصار عن الشعب الفلسطيني، وتخفيف هذه المعاناة التي تمر بها ساحتنا الفلسطينية، والإفراج عن الوزراء والنواب المعتقلين لدى الاحتلال الإسرائيلي".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018