عباس يمتنع عن الإدلاء بتفاصيل زيارته المفاجئة للأردن..

عباس يمتنع عن الإدلاء بتفاصيل زيارته المفاجئة للأردن..

عاد رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، الى المقاطعة في رام الله مساء اليوم قادماً من عمان على متن مروحية ملكية اردنية خاصة، بعد ان اجرى محادثات مع العاهل الاردني الملك عبدالله الثاني، ورئيس الوزراء الاردني معروف البخيت.

وكانت طائرة اردنية خاصة هبطت مساء امس في المقاطعة برام الله اقلت الرئيس عباس الى العاصمة الاردنية، اثر تلقيه دعوة عاجلة من العاهل الاردني الملك عبدالله الثاني، لبحث آخر التطورات في الاراضي الفلسطينية.

وفور وصوله الى رام الله ادلى الرئيس محمود عباس بتصريحات مقتضبة للصحفيين، اعرب فيها عن امله في مواصلة الجهود الهادفة لوقف العدوان الاسرائيلي على غزة.

ولم يوضح الرئيس عباس مضمون مباحثاته مع العاهل الاردني مكتفياً بالقول:" ناقشنا الاوضاع الجارية ولن نفقد الامل".

وفي السياق ذاته نقل موقع "يديعوت أحرونوت" على الشبكة تصريحات نسبها لمصدر فلسطيني تفيد أن زيارة رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، المفاجئة إلى الأردن، تعود إلى قلق الأردن من المحاولات المتواصلة للتنظيمات الفلسطينية لإطلاق صواريخ من الضفة الغربية باتجاه إسرائيل.

وبحسب الموقع، فقد قال المصدر الفلسطيني أن الأردن طلبت إطلاع أبو مازن على المعلومات الموجودة بحوزتها بشأن الصواريخ في الضفة الغربية. وأن معلومات تشير إلى أن عناصر من حماس ولجان المقاومة الشعبية، وبمساعدة من ناشطين مركزيين في فتح يعملون على ذلك.

وبحسب موقع "يديعوت أحرونوت" أيضاً، فإنه من المفروض أن يتسلم أبو مازن اسم ناشط كبير من حركة فتح له دور في المشروع. وأن سيتم إبلاغ أبو مازن أن الأردن ضبطت مبالغ مالية كبيرة كانت معدة للجان الزكاة التابعة للإخوان المسلمين في الأردن، وأن بعضها كان مخصصاً لحركة حماس وشبكاتها المدنية والعسكرية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018