عدوان يناشد إيران العمل على وقف معاناة الفلسطينيين في العراق..

عدوان يناشد إيران العمل على وقف معاناة الفلسطينيين في العراق..

دعا عاطف عدوان وزير شئون اللاجئين، سماحة السيد آية الله علي خامنئي مرشد الثورة الإسلامية في إيران ،العمل على وقف معاناة الفلسطينيين في العراق الذين يتعرضون يومياً للقتل والتعذيب والخطف والملاحقة والاعتقال.

وأهاب عدوان في رسالة عاجلة وجهها لخامنئي،اليوم، بالحكومة الإيرانية التدخل الفوري لرفع الظلم عن فلسطيني العراق،مؤكداً أن الفلسطينيين في العراق يعيشون أصعب أيام حياتهم بفعل الاعتداءات المدبرة التي يتعرضون لها من قبل بعض الجماعات المشبوهة.

وناشد خامنئي بتوجيه نداء عاجل وإرسال مبعوثين عنه للجهات المختصة في العراق لوقف معاناة الفلسطينيين هناك وتجنيبهم كل الصراعات والخلافات القائمة، والعمل على معالجة أوضاع وظروفهم الخطيرة،مشددة على ضرورة التعامل مع هذه القضية بمسعى ديني وإنساني

وقال عدوان فى رسالته " نهيب بكم بذل المزيد من الجهود لرفع الظلم ومنع العدوان عن الفلسطينيين في العراق، وإفساح المجال لهم لأن يعيشوا كأي إنسان عربي ومسلم حر كريم على أرض العراق الشقيق، ملتزمين بعدم التدخل في الصراع الدائر في العراق بين بعض الشيعة وبعض السنة، ونتطلع لأن توظفوا ما لكم من مكانة في نفوس الشيعة في العراق لرفع الظلم عن الفلسطينيين، وعدم ملاحقتهم أو قتلهم، ومنحهم حق العيش الكريم كضيوف مكرمين".

وزاد"لا يخفى عليكم أن الفلسطينيين في العراق ما اختاروا الخروج من أرضهم فلسطين، وإنما أخرجهم الاحتلال الإسرائيلي، ووجدوا في العراق الشقيق ملاذاً لهم، إلى أن يأتي أوان العودة إلى ديارهم، وهم بذلك ضيوف على أهل العراق الشقيق، يشاركونهم بناء العراق، ويخدمونهم بكل طاقاتهم وإمكاناتهم، وهم لا ينصرون طرفاً على طرف، ولم ينخرطوا في العمل السياسي أو الحزبي أو المذهبي، لإيمانهم أن قضيتهم تستحق دعم وتأييد كل عربي ومسلم بغض النظر عن مذهبه أو لونه السياسي".

وبين عدوان:أن ما أصاب الفلسطينيين في العراق، من ترويع، وتشريد، وتقتيل، وحبس، واختطاف، يتنافى مع قيم ديننا الحنيف، فكل المسلم على المسلم حرام؛ دمه، وماله، وعرضه،مشيراً إلى أن شعبنا الفلسطيني الذي عانى ويعانى ظلم الاحتلال في فلسطين، لا يجوز أن يعاني الظلم من إخوانه في البلاد العربية والإسلامية .

وأكد أن أبناء الشعب الفلسطيني يتطلعون إلى نصرة المسلمين والعرب لهم ورفع الظلم عنهم أينما حلوا،مطالباً الشعوب العربية والإسلامية بمؤازرة ودعم الشعب الفلسطيني في التصدي للإحتلال الإسرائيلي ومخططاته المشبوهة

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018