عرفات لأميركا: "لا تتدخلوا في الشؤون الداخلية الفلسطينية"

عرفات لأميركا: "لا تتدخلوا في الشؤون الداخلية الفلسطينية"

اتهم الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات الولايات المتحدة بالتدخل في الشؤون الداخلية الفلسطينية، وطالبها بالتوقف عن ذلك. جاء ذلك في اعقاب الانتقادات التي وجهها البيت الابيض الى قرار عرفات المتعلق بتعيين جبريل الرجوب مستشارا جديدا للامن القومي.

وكان البيت الابيض قد زعم ان تعيين جبريل الرجوب "يضعف من جهود رئيس الوزراء محمود عباس ويقوض خطة السلام"!

وسئل عرفات عن تعليقات البيت الابيض فقال لرويترز "لن اسمح لاحد بالتدخل في شؤوننا الداخلية."

واضاف قوله "أريد أن أسأل هل يتدخل أحد في كيف تدير اسرائيل شؤونها .. هل يتدخل في نظام أي بلد أو كيف يعمل."

وكانت المتحدثة باسم البيت الابيض، كلير بوكان، قد ادعت في تصريحات ادلت بها امام الصحفيين المرافقين للرئيس جورج بوش ان "ياسر عرفات يضعف مكافحة الارهاب ويلحق مزيدا من الضرر بامال الشعب الفلسطيني في احلال السلام واقامة دولة فلسطينية يمكنها ان تعيش مع اسرائيل جنبا الى جنب في سلام وامن من خلال عرقلته لدمج اجهزة الامن الفلسطينية تحت قيادة رئيس الوزراء عباس."

واضافت ان الولايات المتحدة تعتقد انه "ينبغي دمج اجهزة الامن" تحت قيادة عباس ووزير الدولة لشؤون الامن محمد دحلان. وتابعت بقولها "هذا هو السبيل الى الامام."