عزام الأحمد: عباس قد يقيل الحكومة نهاية الشهر ولقاء وشيك بين عباس وهنية في غزة ..

عزام الأحمد: عباس قد يقيل الحكومة نهاية الشهر ولقاء وشيك بين عباس وهنية في غزة ..

توقع عزام الأحمد، رئيس كتلة حركة فتح البرلمانية، اجراء لقاء قريب بين رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، ورئيس الحكومة، إسماعيل هنية، في مدينة غزة قبل قيام ابو مازن باستخدام صلاحياته، وإقالة الحكومة، وذلك تحسبا من توتر محتمل عقب اتخاذ مثل هذه الخطوة.

وقال الاحمد ان الرئيس عباس قد يقيل حكومة حماس نهاية الشهر الجاري وذلك وفق الصلاحيات المخولة له طبقا لما جاء في القانون الاساسي للسلطة الفلسطينية .

وبين الاحمد ان الرئيس عباس طالب هنية اكثر مرة تصويب سياسة الحكومة بما ينسجم مع سياسية الرئيس وكتاب التكليف والا فانه سيضطر لاستخدام صلاحياته أمام تفاقم الأزمة في الاراضي الفلسطينية موضحا انه اصبحت هناك مطالبة من الجميع بان يقوم الرئيس بالتصرف لان الوضع لا يحتمل

وقال الأحمد في تصريح خاص " أتوقع أن يلتقي الرئيس عباس مع قيادة حركة حماس ورئيس الحكومة قبل أن يقدم على اى خطوة ولكن إذا أغلقت الأبواب فلا يوجد أمامه مفر غير استخدام صلاحياته لان الوضع لا يمكن السكوت عليه ونحن نريد الخروج من المأزق الذي وصل اليه الجميع .

واستبعد الأحمد أن يلجا الرئيس عباس إلى تشكيل حكومة طوارئ في حال أقدم على إقالة الحكومة الحالية رغم ان ذلك من صلاحياته فضلا عن ان إعلان حكومة طوارئ قد يزيد من توتير الأمور علي الساحة الفلسطينية موضحا ان الإجراء بإقالة الحكومة الحالية قد يشكل ضغط سياسي علي حركة حماس لتغيير مواقفها .

وعبر الأحمد عن أمله ان يتحلي الأخوة في حركة حماس بالعقلانية والابتعاد عن التزمت فى مواقفهم، مشيرا إلى ان كل القوى اليوم أصبحت فى طرف وحماس في طرف آخر .

وحول تشكيل حكومة الوحدة الوطنية" أعلن الأحمد ان التصريحات المتضاربة في هذا الموضوع أحدثت بلبلة في الشارع الفلسطيني مؤكدا انه لا يوجد تقدم علي الإطلاق في موضوع تشكيل الحكومة لان حركة حماس متمترسة خلف مواقفها ولا يمكن تشكيل حكومة جديدة قبل الاتفاق السياسي وبالتالى لا استطيع ان اقول ان هناك تقدم ولكن نامل ان يكون هناك تقدم حول هذا الموضوع

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018