عزام الأحمد: عمر الحكومة الحالية لن يتجاوز الثلاثة أشهر إذا لم يرفع الحصار

عزام الأحمد: عمر الحكومة الحالية لن يتجاوز الثلاثة أشهر إذا لم يرفع الحصار

قال نائب رئيس الوزراء الفلسطيني عزام الأحمد، إن عمر الحكومة الحالية لن يتجاوز الـ 3 أشهر أو اقل إذا لم يرفع الحصار السياسي وفي مقدمته الحصار الاقتصادي المفروض على الشعب الفلسطيني.

جاء ذلك خلال حديث للمعلمين المعتصمين الذين حاولوا اقتحام مقر مجلس الوزراء برام الله، خلال اعتصام مركزي لهم اليوم، حيث خرج الأحمد وخطب فيهم قائلا لهم باللهجة العامية أن لم يرفع الحصار "بنروح احنا وانتو".

وأعتبر عزام مطالب المعلمين شرعية، مؤكدا ان الحكومة تسعى لفك الحصار من خلال جولاتها ولقاءاتها، مؤكدا ايضا انه ان لم تفك اسرائيل حصارها المفروض على الامول الفلسطينية لن يكون هناك حل للازمة المالية الفلسطينية، وكما قال" لو جمعنا اموال الكرة الارضية كلها".

هذا وطالب المعلمون بحل الحكومة ان لم تقم بمسوؤلياتها، او ان تترك للشعب الخيار ليحكم نفسه.

وبدوره، قال جميل شحادة في اعتصام المعلمين: نرفض بشكل قاطع تصريحات وزير المالية سلام فياض التي قال فيها ان الحكومة ستدفع نصف راتب للموظفين في الأسبوع الأول من كل شهر، معتبرا ذلك الغاء للاتفاق الموقع بين نقابة الموظفين والحكومة السابقة، وعليه فان العام الدراسي بأكمله أصبح محددا بالانهيار موجها الدعوة لكل المعلمين بتصعيد الاضراب والامتناع عن أداء كافة الامتحانات بما فيها الثانوية العامة.

اما قيس عبد الكريم، فقال يجب علينا الآن رد الأمانة للناخبين الذين أعطونا الثقة كنواب في المجلس التشريعي، فشعبنا لم يعد يحتمل الشعارات الرنانة، نطالب بالصبر وللصبر مقومات، معربا عن تضامنه مع المعلمين، متساءلا الحكومة رفضت أنصاف الحلول فكيف تريد أن يقبل الشعب به.