عشرات الآلاف يشاركون في مهرجان "الشقاقي" لحركة الجهاد الإسلامي في غزة بمناسبة يوم القدس العالمي..

عشرات الآلاف يشاركون في مهرجان "الشقاقي" لحركة الجهاد الإسلامي في غزة بمناسبة  يوم القدس العالمي..

شارك عشرات الآلاف من أبناء ومؤيدي حركة الجهاد الإسلامي في مهرجان "الشقاقي في يوم القدس العالمي" والذي نظمته حركة الجهاد الإسلامي على أرض ملعب الدارقطني في حي الشجاعية شرق مدينة غزة، في الجمعة الأخيرة من شهر رمضان.
وحمل المشاركون الرايات السوداء الموشحة بـ"لا إله إلا الله محمد رسول الله" ويهتفون بصوت واحد "لبيك يا قدس..لبيك يا أقصى..لبيك يا فلسطين" الموت لإسرائيل..الموت لأمريكا كما شارك في المهرجان المئات من مقاتلي سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي.
وصادف إحياء يوم القدس العالمي الذكرى السنوية الحادية عشرة لاستشهاد الدكتور فتحي الشقاقي الأمين العام المؤسس لحركة الجهاد الإسلامي والذي اغتالته قوات الاحتلال في جزيرة مالطا بتاريخ 26-10-2006.
وألقى الدكتور رمضان عبد الله شلح الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي كلمة عبر الهاتف أكد فيها أن القدس فلسطينية وستعود إلى أهلها عاجلا أم آجلا بدماء وأشلاء الشهداء.
وفي كلمة لحزب الله اللبناني قال الشيخ حسن فضل الله النائب في البرلمان اللبناني عن المقاومة الإسلامية: أيها المرابطون على أرض فلسطين،نتطلع نحن من هنا، من الحدود معكم، من أرض الجنوب أرض المقاومة إلى القدس الشريف التي تظل عنوانا وهدفا لكل حر أبي وكل مسلم شريف ولكل عربي ومقاوم، القدس التي قضى في الطريق إليها مئات الآلاف من الشهداء،القدس التي جعل الله سبحانه وتعالى منها مهوى لقلوب المؤمنين والمسلمين".

وأضاف الشيخ فضل الله الذي تحدث عبر الهاتف للحشود المشاركة في مهرجان يوم القدس العالمي:القدس لا تزال تأن من الجراح، ولا تزال تحت قبضة المحتل الإسرائيلي،القدس لا تزال تتطلع إلى كل مجاهد، وإلى كل أبي عربي،تتطلع إلى اليوم الذي يفك فيه أسرها،وتتطلع بالدرجة الأولى إلى شعبها الفلسطيني المقدام والمضحي،الشعب الذي ننظر إليه نحن من هنا من لبنان كمدرسة دائمة للمقاومة وللتضحية وللفداء،القدس تتطلع إلى هذا الشعب ليبقى على وحدته وعلى مقاومته وعلى موقفه الصامد والمصابر من أجل تحريرها".
بدوره أكد الشيخ نافذ عزام أن مسيرة المقاومة التي أسسها الشهيد فتحي الشقاقي في فلسطين ستمضى حتى تحرير القدس مشدد على رفض المشاريع الاستعمارية الإسرائيلية والأمريكية في المنطقة.

وقال عزام في كلمة له:نؤكد أن مسيرة المقاومة التي بدأها فتحي الشقاقي ستمضي، فحركة الجهاد الإسلامي استطاعت أن تقطع شوطا كبيرا في ساحة الجهاد والمقاومة على أرض فلسطين حتى أصبحت رقما صعبا يخشاه اليهود وحلفاؤهم".
وفى كلمة الشهداء والأسرى والتي ألقاها الشيخ خضر حبيب القيادي في الجهاد الإسلامي أكد فيها أن إسرائيل نبتة غريبة لا توجد لها مقومات الحياة الطبيعية.
وقال:إسرائيل نبتة غريبة لا توجد لها مقومات الحياة الطبيعية إلا عبر خطوط الإمداد الاصطناعية التي تأتي من قوى الاستعمار العالمي وعلى رأسها أمريكا".
وأضاف:نقول للعالم الذي زرع هذا الكيان على أنقاض مدننا وقرانا إنه قد ارتكب جريمة بحق الإنسانية جمعاء، وزرع سببا جوهريا لعدم الاستقرار في المنطقة، وعليه أن يتحمل مسئولية جريمته..أما نحن فسنستمر في جهادنا ضد هذه الجريمة الدولية والاستكبار العالمي من أجل رفع الذل عن شعبنا، فليس أمامنا خيار إلا الدفاع عن أرضنا وعرضنا أمام هذه الجرائم التي هي وصمة عار في جبين هذا العالم الظالم الذي لا يحرك ساكنا ويدعي الحضارة ويرفع شعار حقوق الإنسان".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018