عقوبات لأسرى هداريم وإهمال طبي بعزل الرملة

عقوبات لأسرى هداريم وإهمال طبي بعزل الرملة

أفاد محامي نادي الأسير الفلسطيني أن إدارة سجن هداريم فرضت عدة عقوبات على الأسرى اثر قيامهم بخطوات احتجاجية على قيامها بنقل الأسير النائب احمد سعدات الأمين العام للجبهة الشعبية من المعتقل لعزل عسقلان . وأفاد المعتقل أيمن ربحي الشرباتي من القدس والمعتقل منذ 5/6/98 والمحكوم بالسجن المؤبد أن الأسرى اضربوا عن الطعام استنكارا لاستهداف سعدات فقامت الإدارة بخطوات تصعيدية فأغلقت القسم ومنعت الفورة مؤكدا أن الأوضاع لا زال متوترة في ظل عقوبات وتهديدات الإدارة المتواصلة .

وأكد الأسير ناصر أبو سرور من نابلس ممثل الأسرى في قسم العزل رقم 3 على أهمية تشكيل لجان طبية متخصصة لزيارة المرضى ومتابعتهم في ظل ما يواجهونه من ظروف مأساوية خاصة في العزل . وقال انه طالب مؤخرا الإدارة بإجراء فحوصات للأسير مجاهد ذوقان لإصابته بفيروس ولكنها أبلغتهم بان الطبيب قام بعمله رغم انه لم يهتم بوضعه الصعب وعلى ضوء ذلك نفذ الأسرى إضراب عن الطعام فردت الإدارة بمنع الفورة و إغلاق القسم ومازال حتى الآن مغلقا بينما أوقف الأسرى خطواتهم بعد نقله للمستشفى .وأفاد محامي النادي بان سلطات الاحتلال حظرت زيارة عائلة الأسير محمد جابر عبده من كفر نعمة قضاء رام الله بسبب عزله المتواصل منذ فترة طويلة . أما المعتقل سلطان زكي طشطوش من نابلس والمعتقل منذ 3/6/2004 والمكوم بالسجن لمدة 8 سنوات ذكر بان القسم مازال مغلقا وسط تهديد الإدارة بفرض إجراءات أكثر صرامة . وطالب نادي الأسير بحملة واسعة لإغلاق أقسام العزل وخاصة ايالون الذي أمضى فيه 8 شهور مع عشرات الأسرى ممن يعيشون ظروف قاسية بالعزل الانفرادي محرومين من كافة حقوقهم وأضاف أن أسرى العزل بأمس الحاجة لمتابعة المحامي لان الإدارة لم تحول لهم مخصصات الكانتين منذ 7 شهور علما انه نقل لهداريم مؤخرا .

وافاد النادي ان إدارة معتقل عوفر عزلت ممثل حركة فتح الأسير ايمن ناجي من فقوعة والمحكوم لمدة ستة سنوات ونصف زنزانة انفرادية كعقاب اثر قيام الأسرى بخطوات احتجاجية ضد إدارة المعتقل لرفضها إطلاق سراح الأسير محمد الهبل من خربثا بمحافظة رام الله والذي يعاني من وضع صحي خطير.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018