غازي أبو حمد: تصريحات عزام الأحمد تفتقد الى اللياقة والدبلوماسية فضلا عن افتقادها للمصداقية

غازي أبو حمد: تصريحات عزام الأحمد تفتقد الى اللياقة والدبلوماسية فضلا عن افتقادها للمصداقية

عبرت الحكومة الفلسطينية السبت عن استهجانها الشديد للتصريحات التي وصفتها غير المسؤولة التي أطلقها النائب عزام الأحمد ضد رئيس الوزراء السيد إسماعيل هنية .

وقال غازى حمد الناطق باسم الحكومة الفلسطينية في تصريح له ان هذه التصريحات تفتقد الى اللياقة والدبلوماسية فضلا عن افتقادها للمصداقية .

واضاف حمد قائلا " للاسف ان النائب الاحمد يعمد دوما الى اطلاق تصريحات من شأنها اثارة اجواء سلبية ومليئة بالفاظ الاتهام والسخرية والتطاول دون وجه حق, ولم تكن اطلاقا في الجانب الذي يصب باتجاه التوافق الوطني تقريب وجهات النظر و تعزيز لغة الحوار. ان النائب احمد في موقعه يجب ان يكون مترفعا عن مثل هذه الالفاظ والتعابير التي لا تليق بنائب عن الشعب وعن حركة لها ثقلها مثل حركة فتح.

واكد الناطق باسم الحكومة ان خطاب السيد هنية لم يكن تحريضيا ولا تعبويا بل جاء لتوضيح الصورة كاملة عما يجري خصوصا ما تعرضت له الحكومة الفلسطينية من عقبات وتحديات وما قدمته من انجازات.

واشار الى ان رئيس الوزراء كان حريصا على التأكيد على حرص الحكومة وحركة حماس على تعزيز الوحدة الوطنية و الشراكة السياسية من خلال التأكيد على الموقف الثابت من تشكيل حكومة الوحدة الوطنية و عدم التراجع عنها.

واوضح ان دعوة رئيس الوزراء للمصالحة الوطنية هي دعوة جادة وصادقة يجب ان تستثمر بشكل جيد تدفع باتجاه الخروج من الازمة الراهنة واعادة ترتيب وتصويب الاوضاع الفلسطينية.

وكان عزام الاحمد رئيس كتلة فتح في المجلس التشريعي الفلسطيني اتهم اليوم السبت رئيس الوزراء اسماعيل هنية بتضليل الشعب الفلسطيني، واصفا خطابه في غزة أمس بالعاطفي والتهريجي والمشجع على الفتن والممجد للقوة التنفيذية التابعة لوزارة الداخلية.

وقال الأحمد في مؤتمر صحفي عقد برام الله اليوم تعقيباً على خطاب هنية أمس في غزة " ان قادة حماس هم الذين بدأوا بالتشهير، ونحن في حركة فتح نرد على الإتهامات الموجهة لنا ونوضح الحقائق التي يحاولوا قلبها وتشويهها وخطاب هنية يأتي في سياق تلك النماذج" .

واوضح " لا فضل للحكومة ووزرائها بأي دولار للمناطق الفلسطينية لأنها دعم مقرر واستحقاقات ومساعدات عربية وأقل من الواجب، وبالتالي لا يجب تصوير الأوضاع بأنها جهد والتوقف عل تضليل جماهير الشعب الشعب الفلسطيني.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018