فتح تستنكر العدوان العسكري الإسرائيلي على قطاع غزة..

فتح تستنكر العدوان العسكري الإسرائيلي على قطاع غزة..


استنكرت حركة فتح اليوم الاثنين العدوان العسکري الإسرائيلي المتواصل على مناطق متفرقة من قطاع غزة, خصوصاً الاعتداء على مدينة بيت حانون شمال القطاع صباح اليوم, وإطلاق النار المباشر والعشوائي باتجاه المواطنين ومنازلهم وما أسفر عنه من وقوع العديد من الإصابات .

وقال حازم ابو شنب الناطق باسم فتح فى غزة في تصريح صحفي له, أن الحملة المسعورة التي تشنها حكومة الاحتلال الإسرائيلي على البلدات والمدن الفلسطينية وما نتج عنها من سقوط عدد من الشهداء والجرحى وتجريف للأراضي الزراعية وحقول المواطنين ونشر حالة من الخوف والفزع في صفوف المواطنين لاسيما النساء منهم والأطفال, إنما يأتي في إطار الحرب والإبادة والتطهير العرقي التي يشنها الاحتلال الإسرائيلي منذ عدة عقود على أبناء شعبنا الفلسطيني الأعزل, لتصفيته والقضاء على قضيته وحقوقه المشروعة.

واستنكر أبو شنب التصعيد الإسرائيلي المتمثل بالاجتياح المحدود لشمال وجنوب القطاع وقصفه لأهداف مدنية صباح اليوم, مؤكداً أن هذا يعبر عن العدوان البربري والتفكير الإرهابي للاحتلال الإسرائيلي المتواصل ضد أبناء شعبنا.

واعتبر القيادي في فتح أن هذا التصعيد يأتي ضمن خطة إسرائيلية للعدوان وترجمة واضحة وصريحة للتهديدات التي أطلقها قادة هذا الكيان على مدار الأيام والأسابيع بحجج وذرائع واهية, ولزيادة الضغط على أبناء شعبنا خصوصاً في ظل الأوضاع المتردية والسيئة وحالة الحصار والإرهاب التي يعيشها أبناء القطاع, مشيراً إلى أن هذه الممارسات الإسرائيلية, قد تجاوزت كل الخطوط وخرجت عن كافة الأعراف والقوانين والمواثيق الدولية، لما احتوته من جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية تستوجب محاكمة ومعاقبة مرتكبيها.

و دعا جميع الأطراف والجهات الدولية والعربية والإسلامية والمحلية وجميع المؤسسات الحقوقية والقانونية ومحبي السلام والعدالة وأصدقاء الشعب الفلسطيني, إلى تحمل مسئولياتهم القانونية والأخلاقية، والعمل على ضمان احترام إسرائيل للاتفاقيات الدولية وتطبيقها في الأراضي الفلسطينية المحتلة.