فرض منع التجول على رام الله ومواجهات على مدخل مخيم الامعري في اعقاب عملية القدس

فرض منع التجول على رام الله ومواجهات على مدخل مخيم الامعري في اعقاب عملية القدس

فرضت قوات الاحتلال الاسرائيلي صباح اليوم نظام منع التجول على مدينة رام الله وصعدت من اجراءاتها التعسفية بحق المواطنين الفلسطينيين على الحواجز في مداخل المدينة التي تخضع لطوق امني مشدد.

وافادت مراسلتنا في رام الله / هديل الحصري ان قوات اسرائيلية اشتبكت عند مدخل مخيم الامعري مع مجموعة من الفتيان الفلسطينيين الذين تصدوا للدبابات ورشقوا الجنود بالحجارة ، مشيرة الى ان الجنود اطلقوا قنابل مسيلة للدموع والعيارات النارية ..ولم يبلغ، بعد، عن وقوع اصابات في صفوف المواطنين الفلسطينيين .

واشارت الاذاعة العبرية الى ان الشرطة واجهزة الامن في معظم المدن الاسرائيلية وضعت بحالة تأهب في ظل ورود انذارات جديدة بنية جهات فلسطينية القيام بعدد من العمليات الاستشهادية داخل الخط الاخضر، على حد قولها .

ونقلت الاذاعة عن ، شلومو اهرونيشكي، المفتش العام للشرطة الاسرائيلية، ان حالة التأهب في اعقاب العمليتين الاستشهاديتين اللتين وقعتا صبيحة اليوم في مدينة القدس واسفرتا عن مصرع سبعة اشخاص وجرح ما يقرب من 20 اخرين، سترفع الى درجات اعلى في حال وصول انذارات حول امكانية وقوع عمليات اضافية ...

هذا وسيترأس، اريئيل شارون ظهر اليوم جلسة مشاروات بحضور وزراء " الامن " و الخارجية والقضاء والتجارة والصناعة وممثلي الاجهزة الامنية المختصة لمناقشة اخر التطورات امنيا وسياسيا في اسرائيل...علما ان شارون كان قد ارجأ زيارته الى واشنطن التي كان مقررا أن يقوم بها اليوم للقاء الرئيس الأميركي جورج بوش

في غضون ذلك، يجري وزير " الامن " الاسرائيلي، شاؤول موفاز مشاورات خاصة مع كبار المسؤولين في وزارته " لتقيم الاوضاع " في ظل عملية القدس .