قوات الإحتلال تشدد الحصار وتغلق الحواجز المحيطة بنابلس وطولكرم

قوات الإحتلال تشدد الحصار وتغلق الحواجز المحيطة بنابلس وطولكرم

أغلقت قوات الإحتلال في محيط مدينة نابلس الحواجز الثابتة المقامة على المداخل المختلفة للمدينة. فمنذ صباح اليوم أغلقت قوات الاحتلال حاجز حوارة بالكامل بحجة وجود جسم مشبوه في المنطقة.

وقال حمودة المصري انه منذ الساعة السادسة والنصف وهو متواجد على حاجز حوارة، ولم يسمح للمواطنين بالتوجه عبره بالاتجاهين بل تقوم قوات الاحتلال تحت تهديد السلاح بمنع المواطنين من الاقتراب من الحاجز حيث يتجمع مئات المواطنين بالاتجاهين للمرور دون جدوى.

هذا الوضع نفسه انعكس على المدخل الآخر لنابلس وهو مدخل الباذان حيث منعت قوات الاحتلال المواطنين من هم بين 17 – 24 من الخروج من المدينة.

وأكد السائق أبو عبدو أن جيش الاحتلال يقوم بالتفتيش الدقيق لهويات المواطنين ويقوم بإنزال الركاب الشباب من السيارات قبل أن يسمح لها بالمرور حيث يتواجد مئات المواطنين منذ الصباح لا يسمح لهم بالمرور عبر هذا الحاجز بحجة صغر السن.

أما في الجهة المقابلة وخاصة في منطقة طولكرم فقد قامت قوات الاحتلال بتشديد الحصار على المواطنين في المنطقة حيث منعت المواطنين من هم دون سن الخامسة والثلاثين من اجتياز هذه الحواجز.

وقال سمعان بولس أن جيش الاحتلال يحتجز المئات من المواطنين على هذا الحاجز وتمنع المواطنين من هم دون سن الخامسة والثلاثين من اجتيازه باتجاه جنوب الضفة وهي سياسة تستخدمها قوات الاحتلال في التنكيل بالمواطنين الذين يتوجهون في أيام مثل أيام السبت إلى أماكن أعمالهم بعد العطلة الأسبوعية للمؤسسات الفلسطينية.

وتمنع قوات الاحتلال منذ عدة أيام المواطنين الفلسطينيين من اجتياز هذه الحواجز لمنعهم من التوجه إلى منطقة جنوب الضفة وخاصة بسبب الاعتداءات الاحتلالية ضد مدينة القدس والحرم القدسي الشريف لمنعهم من التوجه للمشاركة في الاعتصامات والمسيرات.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018