قوات الاحتلال الإسرائيلي تزيل حاجزي سردا وعين عريك في منطقة رام الله البيرة

قوات الاحتلال الإسرائيلي تزيل حاجزي سردا وعين عريك في منطقة رام الله البيرة

ازالت فى حوالي الساعة التاسعة من صباح اليوم الاحد الجرافات الاسرائيلية والفلسطينية حاجزي سردا وعين عريك فى محافظة رام الله والبيرة . وكانت مصادر فى المحافظة ذكرت ان الجانب الاسرائيلي ابلغها بان ازالة حاجزي سردا وعين عريك سيتم صباح اليوم الاحد.

وحضر عملية ازالة الحواجز عدد من المسؤولين الفلسطينين من بينهم مصطفى عيسى محافظ مدينة رام الله والبيرة. وقال مصطفى عيسى ان ازالة الحواجز تساعد المواطنين الفلسطينين على التنقل بشكل اكثر حرية موضحا ان ازالة حاجزى سردا وعين عريك ستمكن المواطنين من الذهاب والاياب بشكل سهل
واعرب عن امله ان تقوام اسرائيل بازالة اكبر عدد من الحواجز التى نصبتها خلال الانتفاضة الفلسطينية.

وقال ان اسرائيل ابلغت الارتباط الفلسطيني أمس انها ستقوم بازالة حاجزي سردا وعين عريك موضحا ان آليات المحافظة ذهبت هناك استعدادا لذلك الا اننا وجدنا الآليات الاسرئيلية تقوم بازالة الحواجز الاسمنيتة والترابية، ثم اضاف: "يقوم الان رجال الشرطة الفلسطينية بتسهيل عملية السير على هذه الحواجز".

وافادت مراسلتنا ألفت حداد ان اسرائيل كانت قد أعلنت أول أمس انها ستقوم بازالة ثلاثة حواجز رئيسية فى الضفة الغربية للتخفيف عن المواطنين وهى سردا وعين عريك وتقوع. واقامت القوات الاسرائيلية حاجز سردا بين مدينتي رام الله والبيرة وبلدة بير زيت منذ اندلاع الانتفاضة الفلسطينية فى العام 2000 .

ومنذ اندلاع الانتفاضة اعتبرت طريق سردا – ر ام الله المدخل الرئيسي الذى يصل رام الله والبيرة بمنطقة شمال الضفة الغربية اضافة الى قرى شمال غربي وشمال شرقي المحافظة.

أما حاجز عين عريك فقد اقامته القوات الاسرائيلية مع بداية الانتفاضة ايضا الا انه وبعد مقتل ستة جنود اسرائيليين على ذلك الحاجز قبل حوالي عام ونصف اهملته القوات الاسرائيلية وقام المواطنين الفلسطينين بازالته الا انه القوات الاسرائيلية قامت باغلاقه مجددا أمس.