قوات الاحتلال تحرق مراعي الأغنام في الأغوار وتطرد المزارعين من ارضهم

قوات الاحتلال تحرق مراعي الأغنام في الأغوار وتطرد  المزارعين  من ارضهم

أحرقت قوات الاحتلال اليوم آلاف الدونمات من مراعي الأغنام و احتجزت مربّيها في مناطق قرى شرق نابلس الواقعة في الأغوار الفلسطينية الشمالية . و داهمت القوات الاسرائيلية و بأعدادٍ كبيرة مضارب مربّي الأغنام قبل أن تحتجزهم و تحرِق مراعي أغنامهم بطريقة تثير الاشمئزاز حسب وصف شهود عيان من سكان المنطقة .

و ذكر مواطنون بأن ضباط الاحتلال طلبوا من مربي الأغنام الرحيل عن المنطقة بعد مداهمتها في ساعات الصباح الباكر مدعية أن هذه الأراضي القريبة من قرى عقربا و بيت دجن و بيت فوريك هي مناطق عسكرية مغلقة لا يمكن دخولها إلا بتصاريح خاصة .

و استنكر رئيس بلدية عقربا غالب ميادمة هذا الإجراء الاحتلالي واصفاً إياه بالتطوّر الخطير كونه يتهدّد الحياة الاقتصادية للمواطنين الذين يعتمد قسم كبير منهم في عيشه و إعالة أطفاله على رعي الأغنام . و دعا ميادمة كافة الجهات المعنية إلى التدخل العاجل و السريع لوقف الممارسات الاسرائيلية القمعية بحق المواطنين و المزارعين في المنطقة ككلّ .