قوات الاحتلال تدمر خمسة منازل في رفح وتخرب عشرة منازل أخرى

قوات الاحتلال تدمر خمسة منازل في رفح وتخرب عشرة منازل أخرى

تواصل قوات الاحتلال الاسرائيلية اعمال القتل والاعتقال والتدمير في مناطق السلطة الفلسطينية، انتقاما للعملية الانتحارية التي وقعت في القدس، امس.

ففي مدينة الخليل، احاطت قوات الاحتلال بمنزل عائلة منفذ عملية القدس، عبد المعطي شبانة، وابلغت اهله نيتها هدم منزلهم، وقامت باعتقال خمسة من افراد اسرته وتسليمهم للشاباك.

وشوهد ابناء عائلة شبانة وهم يخلون منزلهم، الليلة الماضية، فيما كانت قوات الاحتلال تحاصره وتعتقل بعض المتواجدين فيه.

وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت ستة فلسطينيين في طولكرم ومخيم بلاطة، الليلة الماضية، ونفذت عملية اغتيال اخرى في مدينة غزة، منتصف الليل، ليبلغ عدد شهداء غزة، عشرة شهداء.

وافادت مراسلتنا في غزة، الفت حداد، نقلا عن مصادر امنية فلسطينية، ان قوات الاحتلال الاسرائيلى توغلت، فجر اليوم (الخميس)، في مدينة رفح، جنوب قطاع غزة، وشرعت بعملية تدمير واسعه لعدد من المنازل المحادية للشريط الحدودي .

وحسب شهود عيان فان اكثر من عشر دبابات وجرافه اسرائيلية معززة بطائرتي هليوكبتر شاركت في عملية التوغل في منطقة بلوك ""j" المحادي للشريط الحدودي حيث اعتلى عشرات القناصة اسطح البنايات المرتفعه واخذوا يطلقون النار بشكل عشوائي وعنيف باتجاه المنازل السكنية مما ادى الى اصابة شابين بجروح متفاوتة .

وشرعت الجرافات الاسرائيلية بعملية تدمير واسعه طالت خمسة منازل فيما تم تدمير عشرة منازل اخرى بشكل جزئى.