قوات الاحتلال تنسحب من بلدة حي النصر مخلفة وراءها قتلا ودمارا

قوات الاحتلال تنسحب من بلدة حي النصر مخلفة وراءها قتلا ودمارا

انسحبت قوات الاحتلال الإسرائيلي بعد ظهر اليوم الخميس من بلدة حي النصر شرق مدينة رفح جنوب قطاع غزة مخلفة ورائها شهيدين وثمانية جرحى وهدم احد عشر منزلا تأوي مائة وثلاثين فلسطينيا .

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي قد توغلت فجر اليوم في بلدة النصر لمسافة 3 كيلو مترات وسط اطلاق نار كثيف تجاه منازل الفلسطينيين .

وقالت مصادر فلسطينية ان قوات الاحتلال قطعت الطريق الواصلة بين مدينتى رفح وخانيونس ومنعت الدخول او الخروج اليها .

وقال شهود عيان فلسطينيون إن اكثر من 40 آلية عسكرية توغلت في البلدة المذكورة وسط إطلاق نار كثيف وعشوائي يحميها غطاء جوي فيما قامت قوات الاحتلال باعتلاء أسطح منازل المواطنين الفلسطينيين واطلاق النار ما ادى الى استشهاد سيدة فلسطينية وشاب فلسطيني واصابة ثمانية آخرين وصفت مصادر طبية جراح اثنين منهم بالخطيرة

وفى شمال قطاع غزة استشهد ثلاثة فلسطينيين حينما أطلقت طائرة استطلاع صاروخا واحدا على الأقل صوب تجمع للمواطنين الفلسطينيين في منطقة أبو صفية في بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة

وأكدت مصادر طبية في مشفى كمال عدوان أن ثلاثة قتلى وصلوا إلى المشفى أشلاءا مقطعة مضيفة ان ال قتلى الثلاثة جميعهم رعاة أغنام تترواح أعمارهم ما بين 15 و16 عام.


ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018