قوات الاحتلال تنسحب من قلقيلية بعد إصابة أكثر من 30 فلسطينياً وهدم عدد من المنازل..

قوات الاحتلال تنسحب من قلقيلية بعد إصابة أكثر من 30 فلسطينياً وهدم عدد من المنازل..

انسحبت قوات الاحتلال الإسرائيلي من مدينة قلقيلية بعد عملية عسكرية استمرت 15 ساعة، مخلفة دمارا شاملا طال خمسة منازل، وأكثر من 30 اصابة جراح احدهم خطيرة.

وكان قد أصيب أكثر من 30 فلسطينياً في مدينة قلقيلية، الأربعاء، وذلك خلال اقتحام قوات الاحتلال للمدينة ومحاصرة عدد من البيوت، بذريعة البحث عن مطلوبين.

وجاء أن قوات الاحتلال، التي يشارك فيها الوحدات الخاصة ومشاة "نحشون"، تحاصر عدداً من المنازل منذ ساعات، وتشتبه بأن "عدداً من المطلوبين يختبئون بداخل هذه المنازل".

وادعت التقارير الإسرائيلية أن جنود الاحتلال استخدموا مكبرات الصوت وطلبوا من المواطنين الخروج من المنازل، ولما رفضوا باشرت جرافات الاحتلال أعمال الهدم، حيث تم هدم منزلين في المنطقة. كما جاء أن قوات الاحتلال تهدد بهدم باقي المباني في حال رفض "المطلوبين" تسليم أنفسهم.

وكانت قد أفادت تقارير فلسطينية في وقت سابق، أنه قد أصيب ما يقارب 20 مواطناً برصاص قوات الاحتلال التي توغلت في مدينة قلقيلية فجر اليوم الاربعاء، وصفت المصادر الطبية حالة احدهم بالخطيرة.

واوضحت المصادر الطبية ان الشاب ابراهيم حسن محمد داوود 18 عاما، أصيب برصاصة في رأسه، وصفت حالته بالخطيرة حيث سيتم نقله من مستشفى وكالة الغوث في قلقيلية الى مستشفى رفيديا بنابلس لخطورة الاصابة، فيما اصيب ما لا يقل عن 19 اخرين وصفت حالتهم بين المتوسطة والطفيفة.

وذكرت المصادر الطبية ان من المصابين: ابراهيم حسن محمد داؤود 18 عاما اصابة خطيرة في الرأس، يوسف ابراهيم شواهنة 16 سنة اصابة في الساق اليسرى، رامي ابراهيم برهم 14 سنة في الساق اليسرى، رفيق محمد حجار 12 سنة الفخد الايمن، محمد علي جعيدي 16 سنة اصابة في الظهر، اسامة محمد قشمر 17 سنة اصابة في الفخد، حمزة علي داود 15 سنة مطاط في الصدر والبطن، محمد باسم عوده 18 سنة اصابة في اليد اليمنى، عبد الكريم مازن لباط 19 سنة اصابة مطاط في الفم، حمزة اسد ابراهيم 19 سنة اصابة في القدم، محمد تيسير جعيدي 18 سنة اصابة مطاط في البطن والفخد، خليل فايز مسلم 19 سنة اصابة في الكتف الايسر، فصي سلمان ابو شهاب مطاط في الصدر والفم.

ووصلت ايضا الى مشفى الوكالة في المدينة اربع اصابات اختناق بالغاز وهي الطفلة مها علي نزال اربعة شهور وسهر علي نزال 36 سنة وميساء علي نزال 17 سنة والمسن محمد عمر عبد الرحمن نبيص 74 عاما.

في حين ما زال مصير العشرات ممن تحتجزهم قوات الاحتلال منذ الساعة الثالثة فجرا مجهول.

وكانت قوات الاحتلال الاسرائيلي قد اقتحمت مدينة قلقيلية، شمال الضفة، فجر اليوم، وفرضت منع التجول على احياء شريم والنقار غرب وجنوب غرب المدينة.

وجاء ان قوات الاحتلال دفعت في وقت لاحق بتعزيزات عسكرية ترافقها جرافة الى حي النقار غربا، ومنعت الصحفيين من الوصول الى الاحياء المذكورة.

وقد عرف من بين المنازل التي قامت قوات الاحتلال بهدمها في منطقة حي النقار منزل المواطن عادل الحج حسن ومنزل الشيخ عارف وهو منزل مهجور وجدار تابع لمنزل عضو المجلس الوطني الفلسطيني تيسير قبعة، كما وتقوم تلك القوات بتجريف حديقة منزل قبعة دون معرفة الاسباب.

وذكر شهود عيان ان قوات كبيرة متواجدة في المنطقة تقوم بالتحقيق مع المواطنين الذين تحتجزهم في أحد المنازل بالمنطقة، هذا وكانت تلك القوات قد اخرجت سكان المنطقة بملابسهم الداخلية وصادرت اجهزة هواتفهم الخليوية.

هذا وحولت قوات الاحتلال احد المنازل الى ثكنة عسكرية، تقوم فيها بتحقيق ميداني مع عشرات المواطنين.

في سياق متصل اعتقلت قوات الاحتلال عشرة مواطنين في أماكن مختلفة من الضفة الغربية حيث اعتقلت اثنين من المواطنين في بلدة إذنا في محافظة الخليل بعد توغل فجر اليوم داخل أحياء البلدة كما اعتقلت قوات الاحتلال ثلاثة آخرين في مدينة نابلس ومخيم بلاطة.

واعتقلت قوات الاحتلال خمسة آخرين في محافظات جنين ورام الله وطولكرم وبيت لحم بعد توغلات احتلالية طالت العديد من البلدات والقرى في المحافظات المختلفة شنت خلالها حملة تفتيش واسعة النطاق في عدد من المنازل وأجبرت المواطنين على الخروج بالعراء واحتجزتهم لساعات في العراء.