قوات الاحتلال تنسحب من وسط غزة وتقصف مقر نواب "فتح" في تل الزعتر

قوات الاحتلال تنسحب من وسط غزة وتقصف مقر  نواب "فتح" في تل الزعتر

افادت مصادر فلسطينية وشهود عيان الجمعة الآليات والدبابات الإسرائيلية انسحبت من المناطق التي كانت تتمركز فيها في محيط ما كان يعرف بحاجز "أبو هولي" وشارع صلاح الدين وسط قطاع غزة حيث قسمت تلك الاليات في حينه القطاع إلى جزئين.

واستهدفت دبابة إسرائيلية بعد منتصف ليل الخميس بقذيفة واحدة على الأقل، سيارةً مدنية كانت تمر في شارع صلاح الدين مقابل دير البلح وسط قطاع غزة ما أدَّى الى استشهاد فلسطيني واصابة اثنين آخرين كانا بالسيارة.

الى ذلك اطلقت طائرة استطلاع اسرائيلية صاروخاً على الأقل باتجاه مقر نواب حركة "فتح" في المجلس التشريعي عن المنطقة الشمالية.

وقال شهود عيان ان القصف استهدف الطابق الثاني في إحدى البنايات الواقعة قرب أبراج الشيخ زايد في حي تل الزعتر شمال القطاع ما أدى الى حدوث اضرار مادية جسيمة فيما لم يبلغ عن وقوع إصابات.

وكانت طائرة حربية اسرائيلية أطلقت صاروخين على الجسر الوحيد الرابط بين منطقة الزهراء "المغراقة" ومخيم النصيرات وسط القطاع ما أدي لتدمير الجسر الوحيد والرابط بين وسط وجنوب القطاع بشماله، بعد إن كانت دمرت جسر وادي غزة ووسعت سيطرتها على شارع صلاح الدين.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018