قوات الاحتلال تنسف منزل الشهيد أمجد سليمان أبو اسليم (17 عاما) من مخيم بلاطة

قوات الاحتلال تنسف منزل الشهيد أمجد سليمان أبو اسليم (17 عاما) من مخيم بلاطة


نسفت قوات الاحتلال فجر اليوم منزل الشهيد أمجد سليمان أبو اسليم (17 عاما) من مخيم بلاطة الذي نفذ عملية فدائية في مستوطنة " شعاريه تكفا" في التاسع عشر من ايار الماضي.

وذكر مواطنون ل " عرب 48 " أن قوات كبيرة من جيش الاحتلال حاصرت مخيم بلاطة في حوالي الساعة الثانية من فجر اليوم قبل ان تقتحم منزل الشهيد ابو اسليم وترغم ساكنيه على مغادرته وتعتقل امريكيا وسويديا من المتضامنين الاجانب اللذين كانا ينامان في المنزل ، فيما أكد مواطنون بأن المحتلين اعتدوا بالضرب المبرح على المتضامنين الاثنين واقتادوهما الى جهة غير معلومة.

وبعد حوالي ساعتين من الممارسات القمعية في المنزل ومحيطه قام المحتلون بنسف المنزل دون السماح لاصحابه باخراج اية محتويات منه وقد أدى نسف المنزل الى تضرر عدد من المنازل بشكل كبير وجزئي عرف من أصحابها كل من محمد ابو الخير وذيب مراحيل.

وافاد مراسلنا رومل السويطي ان مواجهات عنيفة اندلعت بين المحتلين والعشرات من سكان المخيم استخدم فيها المواطنون الحجارة فيما قام جنود الاحتلال باطلاق الرصاص صوب منازل المخيم بشكل عشوائي وقد أكدت مصادر فلسطينية مطلعة خبر جرح جندي احتلالي برصاص أحد رجال المقاومة الذي كمن للقوة الاحتلالية قبل اقتحام المخيم.