قوات الاحتلال تهدم ثلاثة منازل جنوب رفح وتطلق النار على وفد اسباني

قوات الاحتلال تهدم ثلاثة منازل جنوب رفح وتطلق النار على وفد اسباني

الى ذلك، قالت مصادر فلسطينية في قطاع غزة، ان ثلاث طفلات فلسطينيات اصبن بجراح مختلفة، قبل ظهر اليوم، عندما فتحت قوات الاحتلال المتمركزة في محيط مستوطنة "نفيه ديكاليم" نيران رشاشاتها تجاه منازل المواطنين في مخيم خانيونس الغربي.

واضافت المصادر ان الطفلة ريم أبو عبيدة (8 أعوام)، أصيبت بجراح بالغة في رأسها، بينما أصيبت الشقيقتان صابرين ورنا أبو سحلول بجروح ورضوض بسبب انهيار أحد جدران منزلهما من شدة القصف الذي تعرضت له منازل المواطنين، ووصفت حالتهما الصحية بالمتوسطة.

وفي الضفة الغربية، قالت مصادر فلسطينية ان الفاشيين المستوطنين في بؤرة "حفات غلعاد" اعتدوا على ثلاثة فلسطينيين بالقرب من البؤرة الاستيطانية وأصابوهم بجراح نقلوا على أثرها الى المستشفى.

واعترفت شرطة الاحتلال الاسرائيلي بوقوع الاعتداء، وقالت ان قوة من الشرطة تطارد العصابة التي لجأت الى البؤرة الاستيطانية.

( وفا) : اطلقت قوات الاحتلال النار ظهر اليوم على وفد اسباني خلال زيارته لمخيم البرازيل في رفح للاطلاع على حجم الدمار الذي خلفته قوات الاحتلال في منازل المواطنين وممتلكاتهم.وضم الوفد 14 شخصية يمثلون المؤسسات الاهلية الاسبانية.

واعرب الوفد عن صدمته الكبيرة من حجم الدمار الذي شاهده في رفح، مطالباً المجتمع الدولي بالتحرك العاجل لوقف العدوان الاسرائيلي وتوفير الحماية للشعب الفلسطيني.

كما زار الوفد حاجز التفاح غرب مخيم خانيونس واطلع على مأساة المواطنين وسياسة القهر والاذلال الاسرائيلية التي تنتهجها ضد ابناء شعبنا.ورافق الوفد خلال زيارته رئيس المركز الفلسطيني لحقوق الانسان راجي الصوراني وعدد من اعضاء المركز.

وكانت قوات الاحتلال احتجزت الوفد في مطار اللد لمدة عشرين ساعة في محاولة لمنعهم من زيارة الاراضي الفلسطينية

هذا، وافادت مديرية الأمن العام ان جرافاة تابعة لقوات الاحتلال توغلت في حي السلام جنوب رفح بحماية دبابات واليات عسكرية وقامت بتجريف ثلاثة منازل واقعة قرب الشريط الحدودي مع مصر