قوات الاحتلال تواصل موبقاتها في الضفة الغربية: هدم منزل واعتقال مواطنين في قلقيلية ونابلس وطمون وبلاطة

قوات الاحتلال تواصل موبقاتها في الضفة الغربية: هدم منزل واعتقال مواطنين في قلقيلية ونابلس وطمون وبلاطة

واصلت قوات الاحتلال الاسرائيلي، الليلة الماضية وفجر اليوم، موبقاتها وعملياتها العسكرية وخروقاتها للهدنة في الضفة الغربية المحتلة، حيث قال اجتاحت مدينة قلقيلية، في ساعة مبكرة من فجر اليوم واعتقلت ثلاثة نشطاء من الجبهة الشعبية، واصابت مواطنا بنيرانها.

وقالت اذاعة الجيش الاسرائيلي ان قوات الاحتلال اعتقلت، الليلة الماضية، في الضفة الغربية، تسعة مواطنين فلسطينيين.

وذكر شهود عيان أن عدة آليات دخلت إلى المدينة، تحت إطلاق وابل كثيف من النيران صوب منازل المواطنين، علاوة على إطلاق القنابل الصوتية، الأمر الذي نشر التوتر في صفوف المواطنين.

كما اعتقلت قوات الاحتلال، مواطنين في نابلس وطمون.

واجتاحت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم، ايضا، مدينة جنين ومخيمها، وشنت حملة مداهمات واسعة لمنازل المواطنين.

ووفق شهود العيان، فقد توغلت تلك القوات، مستخدمة في ذلك اكثر من عشر آليات وعشرات الجنود من المدخلين الشمالي والغربي للمدينة، واقتحمت العديد من الأحياء فيها وسط إطلاق كثيف للنيران.

وذكر الشهود، أن تلك القوات، داهمت المنازل وفتشتها، وعبثت بمحتوياتها، واعتقلت أربعة مواطنين، واقتادتهم لجهة مجهولة، ثم أطلقت سراحهم في وقت لاحق.

وفي مخيم بلاطة، في نابلس، هدمت قوات الاحتلال منزلا فلسطينيا يعود لعائلة الفلسطيني عمر ابو عياش الذي تزعم قوات الاحتلال انه احد فدائيين حاولا التسلل الى مستوطنة شعاري هتكفا، في شهر ايار الماضي.

وكانت قوة من جيش الاحتلال قد قتلت عمر ورفيقه وادعت عثورها بالقرب من جثتيهما على وسائل قتالية.