قيادي في حماس: قضية الجندي الإسرائيلي الأسير ستنتهي عما قريب..

قيادي في حماس: قضية الجندي الإسرائيلي الأسير ستنتهي عما قريب..

قال فتحي حماد، القيادي في حركة حماس، إن قضية الجندي الإسرائيلي الأسير في غزة ستنتهي في وقت قريب جدا، موضحا أن الاتفاق الذي وقع في مكة المكرمة بين حركتي فتح وحماس شكل أرضية جيدة وايجابية في المفاوضات حول هذا الملف.

وأضاف حماد في تصريح لـ عــ48ـرب " إن المفاوضات حول قضية الجندي جلعاد شاليت، برعاية مصرية، لم تتوقف، وأصبحنا أكثر تفاؤلا لإنهاء هذا الملف عقب اتفاق مكة، خاصة انه تم تذليل الكثير من العقبات بين الطرفين من خلال المفاوضات.

وأوضح" ان ملف الجندي يجب ان ينتهى برضا جميع الأطراف التي شاركت في عملية الأسر"، وأضاف أن العمل جار بشكل مكثف على انضاج الاتفاق وانهائه على قاعدة التحاور والتشاور غير المباشر مع الطرف الآخر عبر الوسيط المصري الذي قدم عرضا للفصائل الفلسطينية خلال الأيام الماضية.

ورفض حماد تحديد موعد نهائي لإعلان الاتفاق حول ملف الجندي، إلا أنه عبر عن أمله أن تنجز الصفقة في أقرب وقت ممكن، خاصة وأنه بعد اتفاق مكة نتوقع أن يرفع الحصار المفروض على الشعب الفلسطينى الى جانب إنهاء كافة القضايا التي كانت سببا في فرض الحصار بما فيها قضية الجندي.

وحول احتمال تقديم تنازلات من قبل الفصائل الفلسطينية لإنهاء هذا الملف قال حماد" في الحقيقة إن أي مفاوضات حول أي قضية يجب أن يكون فيها تنازل ولكن في النهاية كل طرف يحاول أن يحقق ما لديه من مطالب. ورفض الإفصاح عن ماهية التنازلات التي قدمت من قبل الطرف الفلسطيني لانهاء ملف الجندي.

وأكد انه في حال تم التوصل الى اتفاق كامل فسيتم برعاية دولية ومصرية لأن الطرف المصري هو من رعى هذا الملف منذ بدايته.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018