قيادي في " التحرير الفلسطينية " لموقع عرب 48 : اتهام الجبهة بالمسؤولية عن حادثة بيت حانون يهدف إلى وصم النضال الفلسطيني بالإرهاب

قيادي في " التحرير الفلسطينية " لموقع عرب 48  :
اتهام الجبهة بالمسؤولية عن حادثة بيت حانون يهدف إلى وصم النضال الفلسطيني بالإرهاب

نفى قيادي بارز في جبهة التحرير الفلسطينية ومنظمة التحرير الاتهامات التي نشرتها بعض وسائل الإعلام الأمريكية والإسرائيلية ومفادها أن الجبهة هي المسؤولة عن حادثة تفجير القافلة الأمريكية في بيت حانون وأسفرت عن مصرع ثلاثة من رجال الأمن الأمريكان .

ووصف عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير بقيادة أبو العباس وعضو المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية د. واصل أبو يوسف في اتصال هاتفي مع "عرب 48 " وصف هذه الاتهامات التي نشرتها أسبوعية التايم الأمريكية اليوم الأحد ونقلتها عنها صحيفة يديعوت أحرنوت ، بالترهات وانه ليس لها علاقة بالواقع نهائيا .

واستذكر أبو يوسف أن جميع الفصائل والتنظيمات الفلسطينية دون استثناء قد أعلنت بشكل قاطع أنه لا علاقة لها أبدا بهذه العملية، مضيفا بأن هذه الفصائل قد أجمعت على أنها غير معنية بمعارك جانبية وليس لها اهتمام سوى مقارعة الاحتلال الإسرائيلي وليس سواه مهما كانت الظروف .

وأعرب عن اعتقاده بأن الهدف من وراء مثل هذه الاتهامات وفي هذا الوقت بالذات هو وصم النضال الفلسطيني بالإرهاب خاصة في ظل الاتهامات الأمريكية الواضحة بوصف مقاومة الاحتلال الأمريكي بالإرهاب .