كتائب الأقصى تفرج عن محافظ جنين بعد اختطافه وبعد تدخل الرئيس عرفات

كتائب الأقصى تفرج عن محافظ جنين بعد اختطافه وبعد تدخل الرئيس عرفات

تم الافراج عن محافظ جنين حيدر إرشيد بعد اختطافه والاعتداء عليه. وقد قامت كتائب الأقصى باطلاق سراحه بعد تدخل الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات، وقالت مصادر فلسطينية انه تم نقل إرشيد الى المستشفى للاطمئنان عن صحته.

هذا وكانت مصادر فلسطينية فى مدينة جنين قد أفادت ان مجموعة يعتقد انها من كتائب شهداء الاقصى التابعة لحركة فتح اختطفت ظهر اليوم حيد ارشيد محافظ جنين بالوكالة.

وقالت المصادر ان سيارة كانت تقل مجموعة من كتائب شهداء الاقصى اعترضت سيارة محافظ جنين اثناء تواجده فى السوق وسط المدينة واقتادته تحت تهديد السلاح الى مخيم جنين.

وصرح قائد الكتائب في جنين زكريا الزبيدي ان المحافظ نصب نفسه محافظا على جنين على ظهر دبابة إسرائيلية/، وانه خلال محاول بحث مسألة التجاوزات التي يرتكبها قام هو وبعض مساعديه باطلاق الرصاص على احد قادة الكتائب ومحاولة اختطافه مما استدعى استعمال العنف ضده واحتجازه.

وأوضحت المصادر ان هذه المجموعة قامت بالاعتداء على محافظ وسط المدينة وتتهم كتائب شهداء الاقصى ارشيد باختلاس مبالغ مالية كانت مخصصة لدعم المدينة.


وقد تولى حيدر ارشيد الذى يبغ 45 عاما منصبه كمحافظ للمدينة قبل حوالى ستة اشهر وذلك بعد ان عين الرئيس عرفات محافظ جنين السابق زهير مناصرة رئيسا لجهاز الامن الوقائي فى الضفة الغربية خلفا لجبريل الرجوب .