كتائب القسام تهدد بإلغاء التهدئة مع إسرائيل في أعقاب اغتيال قائد سرايا القدس في جنين..

كتائب القسام تهدد بإلغاء التهدئة مع إسرائيل في أعقاب اغتيال قائد سرايا القدس في جنين..

هددت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس بعد ظهر اليوم بالغاء التهدئة مع اسرائيل.
وقال الناطق باسم كتائب القسام أبو عبيدة ان التهدئة مع الجانب الاسرائيلي هي في حكم المنتهية لأنه هو الذي اخترق هذه التهدئة.

وقال أبو عبيدة في تصريح صحفي له تعقيبا على عملية اغتيال قائد "سرايا القدس"، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في مدينة جنين إن اسرائيل تحاول تجزئة الوطن، ويحاول أن يفرق في التهدئة بين الضفة الغربية وقطاع غزة".

واشار ابو عبيدة الى ان "أن هذه الجريمة تأتي ضمن مخطط مستمر منذ عدة سنوات لتصفية المقاومة الفلسطينية في الضفة الغربية على وجه التحديد، وهو ما تمارسه اسرائيل .

وأوضح أبو عبيدة أنه "منذ البداية تم الطلب بأن تشمل التهدئة كافة أنحاء الوطن من قبل الاحتلال، ولكنه أبى إلا أن يجزئ الوطن كما يحلو له".

ودعا المتحدث باسم "كتائب عز الدين القسام" إلى تشكيل غرفة عمليات مشتركة بين الفصائل، موضحاً أنها "بدأت تتحقق في بعض المناطق، لأن العمليات المشتركة أثبتت نجاحها".

وأكد على أن "كتائب القسام هي في حالة ترتيب خطوطها في الضفة الغربية، وإعادة القوة للجهاز العسكري، بعد أن تعرض لضربات موجعة من اغتيال لقيادته واعتقالهم"، مشدداً على أنه "حان الوقت لإعادة الاعتبار بشكل أقوى للمقاومة الفلسطينية

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018