كتائب القسام : تدين المجزرة وتقول أن "لديها الحق في الرد على جرائم إسرائيل"

كتائب القسام : تدين المجزرة وتقول أن "لديها الحق في الرد على جرائم إسرائيل"

اعتبرت كتائب عز الدين القسام الذراع المسلح لحركة حماس أن المجزرة التي حدثت في قانا وراح ضحيتها ما يزيد عن 55 لبنانيا هي امتداد للمجازر التي ترتكب يوميا في الأراضي الفلسطينية و امتداد لسلسلة المجازر والمذابح التي يرتكبها العدو منذ احتلاله للأراضى الفلسطينية .

وقال أبو عبيدة الناطق باسم الكتائب في تصريح خاص لعرب 48:" أن المجازر الاحتلالية ستستمر أمام هذا الصمت المريب من قبل العالم الذي يري هذه المجازر ترتكب ولا يحرك ساكنا هذه المجزرة، موضحا أن ما يقوم به الاحتلال يثبت طبيعته التي لا تعيش إلا علي دماء الأبرياء مبينا أن العدو بهذه الجرائم يتحدي كل العالم والأمة العربية وكل الإنسانية ".

وبين ابو عبيدة "انه حان الوقت لاستنزاف هذه الدولة التي وصفها بالخبيثة فى هذه المنطقة مؤكدا ان كتائب القسام ستوجه الضربات للعدو فى الوقت الذي تراه مناسبا" وقال:" نحن نعيش تحت الاحتلال ولدينا الحق فى الرد عليه واستهدافه في أي مكان وطبيعة المكان الزمان الذي يحدده عملنا على الأرض وأضاف :" يجب أن نرد على المجازر التي ترتكب في لبنان وفلسطين وردنا سيكون بتصعيد المقاومة و ردنا سيكون على مستوى الجريمة.

وأوضح ابو عبيدة أن الاحتلال لم يتبق في جعبته شيء ليفعله في القطاع إلا إذا أراد ضرب قنبلة، نووية فهو استخدم كل الوسائل من قصف منازل وقتل عائلات وقتل أطفال ونساء وتجريف أراض وهدم بيوت وهدم مؤسسات واختطاف ولم يتبق له شيء ليفعله لأن خياراته أصبحت محدودة، ولكننا رغم ذلك لا نستبعد أن يقوم بأي شيء آخر لان من يقوم بهذه المجازر يستطيع فعل أي شيء وأكد أن الفصائل لا يمكن أن تستسلم أو تعطى مواقف ضعيفة ومتخاذلة آو هزيلة أمام هذه المجازر، على العكس يجب أن يكون هناك المزيد من الإصرار والثبات والصمود والشعب الفلسطيني خاصة حول فيما يتعلق بقضية الجندي التي لا يجب ان تنتهي بدون ثمن او بثمن بخس .

على ذات الصعيد نفى أبو عبيدة آي علم له بوجود مبادرة لحل قضية الجندي الأسير وقال " ليس لدينا علم ولم نسمع بذلك إلا من خلال وسائل الإعلام، ونحن ليس لدينا أي جديد يمكن ان نعطيه في القضية، ونحن في كتائب القسام ومعنا الفصيلين الآخرين وهما ألوية الناصر وجيش الإسلام أغلقنا هذا الملف وقلنا أننا لن نفتحه مطلقا وكل ما نسمعه فقط من وسائل الإعلام وليس لدينا أي تعليق أو رد على هذه الأمور .

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018